أخبار سورية

بعد قمة هلسنكي عضو مجلس الشعب نضال حميدي للأزمنة : القمة ستجد طريقة مشرفة لخروج امريكا من سورية وانهاء مشروعها بدعم الاكراد لأنه لم يلق ترحيبا دوليا بل رفضا من كل دول المنطقة .

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة ينتظر العالم تنفيذ نتائجها على أرض الواقع.

وقد تميزت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا بالخصومة على مر عقود، لكن اتهام موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 فاقم هذه الخصومة بين البلدين.

كيف قرأ عضو مجلس الشعب / نضال حميدي / هذه القمة ونتائجها يقول للأزمنة :

قمة ترامب بوتين تعتبر في الطريق الصحيح ان اعتبرت واشنطن وايقنت ان احادية القطب انتهت الى غير رجعة وان مصير الدول ليس بيدها وانما بيدها الدول الخانعة والعميلة . اليوم اصبح القرار الدولي خارج السرب الامريكي ولم تعد امريكا بمقدورها ان تفرض اي شيء على دول حرة وسيدة بقرارها ... اليوم اقتنعت واشنطن وراجعت دروس الماضي بان دولة مثل سورية قالت لها لا وهي على حدودها تحتل دولة عربية لن تستطيع ان تفعل لها شيئا والى جانب سورية دول حليفة وصادقة في مواقفها .

وأضاف حميدي بأن القمة ستجد طريقة مشرفة لخروج امريكا من سورية وانهاء مشروع امريكا بدعم الاكراد لأنه لم يلق ترحيبا دوليا بل رفضا من كل دول المنطقة .

ورأى  بأن القمة اثبتت ان احدا ليس له مصلحة بحرب في المنطقة وان الحوار وحده لإنهاء كل الملفات بدءا من سورية وحول ما يتردد عن اتفاق لإبعاد ايران وحزب الله عن الحدود يجب ان يفهم الجميع بان ايران لها مستشارين فقط ومن حقنا الاستفادة من خبرات كل الاصدقاء كما تفعل كل الدول وان كانت امريكا حريصة على امن اسرائيل عليها اقناعها بعودة الاراضي المحتلة وفق قوانين الشرعية الدولية والا فالمحتل لا امان ولا سلام .

في الختام القمة هي تفاهمات وخلافات ستظهر لاحقا وتباعا .

دمشق _ الأزمنة _ محمد أنور المصري


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018