وحدات الجيش تحرر قرية المال وتل المال في أقصى ريف درعا الشمالي الغربي

تابعت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها ضد تحصينات ونقاط انتشار وتسلل التنظيمات الإرهابية في ريف درعا الشمالي الغربي المحاذي لريف القنيطرة موسعة من نطاق سيطرتها بعد تكبيد الارهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.
 
وأفاد مصدر عسكري بأن “وحدات من قواتنا المسلحة واصلت عمليتها العسكرية ضد التنظيمات الارهابية المنتشرة فيما تبقى من قرى وبلدات ريف درعا الشمالي الغربي ووسعت نطاق سيطرتها بتحرير قرية المال وتل المال” بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.
 
وأحكمت وحدات من الجيش أمس سيطرتها على تل الحارة الاستراتيجي وقرى كفر شمس وأم العوسج والطيحة وزمرين بريف درعا الشمالي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.
 
 وحدات الجيش نفذت رمايات مدفعية دقيقة وصليات صاروخية على أوكار الأرهابيين قبل أن تتقدم وحدات الاقتحام في محيط قرية المال التي اتخذوها منصة لاعتداءاتهم على المناطق المجاورة مشيرا إلى أن بسالة رجال الجيش وخبراتهم ومهاراتهم التي اكتسبوها في المعارك سرعت من اندحار الارهابيين وانكسارهم في المنطقة.
 
وبالسيطرة على تل الحارة وتل المال تعطي وحدات الجيش سيطرة نارية ومنطلقا آمنا على اتجاه ما تبقى من فلول الإرهابيين في القرى والبلدات المنتشرة على الحدود الادارية بين محافظتي درعا والقنيطرة وبالتالي وضع المجموعات الارهابية بين فكي كماشة وصولا إلى انهيارها واستسلامها أو متابعة العمليات العسكرية حتى اجتثاثها.
 
وتتابع وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة عمليتها العسكرية الرامية الى انهاء الوجود الارهابي في الريف الغربي من محافظة درعا حيث حررت خلال الأيام الماضية عشرات القرى والبلدات ما عجل في استسلام المسلحين وانضمام عدد من القرى والبلدات إلى المصالحة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018