ظل لصيف العاج.. جديد الشاعر عصام خليل

يطل الشاعر عصام خليل على جمهور الشعر عبر مجموعته الصادرة حديثا بعنوان ظل لصيف العاج متناولا فيها مواضيع مختلفة غلبت عليها الدلالة والإيحاء باتجاه جمع بين فلسفة الرؤءية وانعكاسات البيئة وتداعيات الحياة.
 
ويعتمد الشاعر خليل في نصوصه الشعرية على النزعة الذاتية الإنسانية التي ترتكز على فيض المشاعر فيحولها إلى ما يخص الآخر نظرا لأنها ناتجة عن تداعيات التعامل معه فيقول في نص بعنوان يا أبي يا أبي.. ضاق هذا الوطن..يا أبي.. إن صبري مرير وجرحي غزير ..وما في المواويل إلا الشجن.
 
ثم يعرف خليل الشعر بما يضم من أنماط شعرية وشعورية تحمل أشكالا مختلفة وأنماطا متنوعة وعواطف متباينة وأحاسيس ناتجة عن آلام وأفراح مختلفة فقال بنص عن رؤءيته للشعر عنوانه ولكنه من ندم يخيل لي أنه من ندم..يسمونه الشعر..يرفو شقوق الكلام ..بخيطانه المبهرة..يمزقه البرق بين المدارات .. بحثا عن اللغة المضمرة.
 
وفي رؤيته الفلسفية يرى خليل أن الفرد يتحلى بصفات الإنسانية كلما اهتم بتنمية ذاته وروحه فيقول في نص بعنوان أثر على رمل عتيق كن إلها لروحك..حتى تصير بشر..أو تعلم فناءك.. في زرقة البحر..ليس مصادفة.. أن أحلامنا من مطر.
 
وفي نصوص الشاعر ترتقي الكلمات إلى المستوى الشعري والشعوري النبيل بما استخدمه من ألفاظ انسجمت تماما مع الموسيقا وإيقاعاتها التي توافقت مع الدفق العاطفي.
 
ظل لصيف العاج مجموعة شعرية صادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب وتقع في 179 صفحة من القطع المتوسط حول فيها الشاعر منظومته الذاتية التي تجمعت فيها معارفه واطلاعاته إلى مواضيع ترفرف على قضايا متنوعة لتتفاعل معها بألفاظ حذرة ودلالات مدروسة.
 
يشار إلى أن عصام خليل عضو في اتحاد الكتاب العرب وشغل العديد من المناصب الثقافية فكان وزيرا للثقافة وعضوا في المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب ومديرا إداريا له صدرت له أربع مجموعات شعرية هي تسابيح لآلهة الحب وأوراق من دفتر الذاكرة وللبياض البعيد ولها وعليها السلام ويعمل حاليا بمهنة المحاماة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018