أخبار عربية ودولية

قائد الناتو في أوروبا يحذر من خسارة الحلف لتفوقه العسكري أمام روسيا

حذر قائد قوات الناتو في أوروبا، كورتيس سكاباروتي، أن الحلف قد يخسر تفوقه العسكري أمام روسيا خلال 4- 5 سنوات إن لم تعمل الدول الأعضاء في الحلف على تطوير قواتها المسلحة.
 
 وقال سكاباروتي خلال قمة الناتو في بروكسل: "لدينا منافسين، وعلى وجه التحديد روسيا، لا زال لدينا تفوق في أغلب المجالات العسكرية، إلا أنه يوجد اليوم تحديث ملموس لقواتهم، وإن لم نحسن الوضع ولم نواصل تطوير القوات، الوضع قد يتغير خلال 4 — 5 سنوات".
 
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد أعلن مراراً بأن بلاده لن تهاجم أية دولة تابعة لحلف شمال الأطلسي، وأن الناتو يدرك تماما عدم وجود خطط في موسكو لمهاجمة أية دولة، ولكن ببساطة يستخدم الناتو الحجج التي ليس لها أساس لنشر المزيد من المعدات العسكرية بالقرب من الحدود الروسية.
 
وتجدر الإشارة إلى أنه في تموز/ يوليو 2016 ، في قمة حلف الناتو في وارسو ، تم اتخاذ قرار بنشر ألوية عسكرية في ليتوانيا ولاتفيا واستونيا وبولندا، من أجل تعزيز الجناح الشرقي للكتلة العسكرية في إطار كتيبة دولية تابعة لحلف شمال الأطلسي، تم تشكيلها من قبل بريطانيا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية. وحينها أوضح الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ للصحفيين، أنه سيتم نشر وحدات متعددة الجنسيات جديدة على حدود الاتحاد الروسي على أساس التناوب المستمر في عام 2017.
 
وتعقَد قمة الناتو في الفترة من 11 إلى 12 تموز/ يوليو في بروكسل حيث تناقش عددا من القضايا على رأسها الإنفاق العسكري للدول الأعضاء، والتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وتعزيز استراتيجية الدفاع المشتركة، والحرب ضد الإرهاب، ومساندة دول في الشرق الأوسط منها العراق، والأردن وغيرهما.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018