سيبدأ استقبال طلبات الترشح لمدة 7 أيام بعد نشر المرسوم في الجريدة الرسمية … رئيس لجنة الانتخابات العليا: شكلنا اللجان الفرعية والترشح في المحافظات.. ولجنتا إدلب والرقة في حماة

قال رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات سليمان القائد: سنبدأ باستقبال طلبات الترشح لانتخابات الإدارة المحلية اعتبارا من نشر المرسوم في الصحيفة الرسمية، موضحاً أن مدة الترشح تستمر لمدة سبعة أيام.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» كشف القائد أن اللجنة شكلت لجان انتخابات وأخرى للترشح التي تستقبل الطلبات من المرشحين في المحافظات، مشيرا إلى أنه تم تشكيل أربع لجان ترشح في حلب وفي دمشق وريفها 8 منها 5 في المدينة باعتبار أن عدد السكان في هذه المحافظات أكثر.
وأعلن القائد عن خطة وضعتها اللجنة حول المناطق التي هي خارجة السيطرة طبقت أثناء الانتخابات الأخيرة التي حدثت لاستكمال مقاعد في مجلس الشعب, ضارباً مثلاً محافظتي الرقة وإدلب الانتخابات معينة في حماة وبناء على ذلك تم تشكيل اللجنتين في حماة إلا أن القضاة هم من إدلب والرقة.
وفيما يتعلق بالمناطق المحررة التي لم يعد لها الأهالي بعد أكد القائد أن وزارة الإدارة المحلية هي المسؤولة لوجستياً عن تحديد المراكز بالتنسيق مع اللجنة، مشيرا إلى أنه تم تحديد المناطق التي ستجري فيها الانتخابات من دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن ذلك.
وحول موضوع المغتربين أوضح القائد أن الانتخابات خارج البلاد يتم إجراءها لانتخاب رئيس الجمهورية.
وتوقع القائد أن يكون هناك إقبال كبير على الانتخابات والترشح باعتبار أنها كانت متوقفة لفترة طويلة، مشيراً إلى عودة عدد لا بأس به من المهجرين وخصوصا في لبنان إلى البلاد.
ورأى القائد أنه أول أيام الترشح من الممكن أخذ فكرة عن عدد المرشحين لانتخابات الإدارة المحلية.
ورأى القائد: المواطنون تواقون إلى إجراء هذه الانتخابات بعد فترة طويلة لانتخاب وجوه جديدة للمجالس المحلية.
وأكد القائد أن الانتخابات حق لكل مواطن سوري مهما كان مكونه باعتبار أن سورية واحدة، مشيراً إلى أن اللجنة ستجري جولات منذ أول أيام الترشح لمعالجة الإشكالات في الترشح بأسرع وقت ممكن.
وأصدر الرئيس بشار الأسد مرسوما تشريعياً يقضي بإجراء انتخابات الإدارة المحلية اعتبارا من يوم 16 من الشهر التاسع من العام الحالي بعد توقف دام لعدة سنوات في خطوة اعتبرها الكثيرون من المراقبين خطوة نحو تعافي البلاد بعد عودة الكثير من المناطق إلى سيطرة الدولة.
وكان وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف أكد في وقت سابق أن الانتخابات ستؤمن لكل مواطن سوري وأنه تم تشكيل لجنة مركزية في الوزارة لمتابعة أمور الانتخابات وتأمين المستلزمات التي تحتاجها.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018