حرمان ميلان من المشاركة في البطولات الأوروبية

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، استبعاد نادي "إيه سي ميلان" الإيطالي، من المشاركة في البطولات الأوروبية الموسم المقبل عقب تحقيق بشأن الأمور المالية للنادي.
 
وفتح الاتحاد القاري تحقيقا في الشؤون المالية للنادي الإيطالي لتحديد متى توافقها مع قواعد اللعب المالي النظيف. وتأهل ميلان للدوري الأوروبي الموسم المقبل، ولذلك سيحظر عليه المشاركة في هذه البطولة، حيث قال الاتحاد الأوروبي في بيان: "تم استبعاد النادي من المشاركة في أي مسابقة أوروبية قادمة سيتأهل إليها في الموسمين المقبلين (مسابقة في موسم 2018-2019 أو 2019-2020 شريطة التأهل اليها".
 
وطبقا للوائح الاتحاد القاري يواجه أي ناد أوروبي ينفق أكثر من إيراداته، عقوبات محتملة من بينها في بعض الحالات حرمانه من المنافسات.
 
ورفض الاتحاد القاري التماسا من ميلان في ديسمبر/كانون الأول الماضي عقب شراء رجل الأعمال الصيني لي يونغهونغ النادي من شركة فينينفست الإيطالية القابضة التي تملكها عائلة رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني.
 
ومنح صندوق تمويل أمريكي خاص قرضا بقيمة 180 مليون يورو ليكمل صفقة شراء النادي الإيطالي الذي يسعى للخروج من كبوة استمرت سنوات من الخسائر عبر خطة للتحول والمضي قدما.
 
وفشل النادي الإيطالي في تقديم أدلة كافية على استقراره ماليا في المستقبل وتعرض لأقصى عقوبة يمكن أن يواجهها أحد أندية البطولات المحلية الخمس الكبرى في أوروبا.
 
ويحق للنادي الإيطالي الطعن على القرار أمام محكمة التحكيم الرياضية في سويسرا.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018