لماذا العزوبيّة... مُميتة؟

كشفت دراسة حديثة أجراها علماء من جامعة "كيلي" البريطانية أنّ المتزوّجين أقلّ عرضة للإصابة بأمراض القلب أو الموت بسببها مقارنةً بغيرهم من العزاب. فضلاً عن أنهم أقل عرضة بمعدل النصف للموت جراء السكتة الدماغية.
 
وقال الباحثون إنّ النتائج مهمّة لدرجة أنه يجب اعتبار الحالة الاجتماعية للمريض بمثابة عامل خطر، تماماً مثل ضغط الدم أو التدخين.
 
ونظروا في بيانات دراسات أُجريت على مليونَي مريض في جميع أنحاء العالم تراوح أعمارُهم بين 42 و77 عاماً، في الفترة ما بين 1963 و2015.
 
ووجدوا أنه مقارنةً بالأشخاص الذين تزوّجوا، فإنّ أولئك الذين لم يتزوّجوا قط، أو المطلّقين أو الأرامل كانوا أكثر عرضة بنسبة 42% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
 
وأظهر تحليل البيانات أنّ الطلاق يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى الرجال والنساء بنسبة 35%.
 
كما أنّ الأرامل والعزاب كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة 16%. أمّا المصابون منهم بنوبة قلبية فمن المرجّح أن يموتوا بنسبة 42% مقارنةً بأولئك الذين لم يتزوّجوا قط.
 
وقال أستاذ طب القلب في جامعة "كيلي" ومستشار أمراض القلب في مستشفى رويال ستوك، ماماس ماماس، إنّ "الزواج يجعل الناسَ أكثر ميلاً لطلب المساعدة الطبية".
 
وأضاف: "نعلم أنّ المرضى أكثرُ ميلاً للالتزام بالأدوية إذا كانوا متزوّجين، وأعتقد أنّ هذا مرتبط بالدعم الزوجي لتذكيرهم بالحاجة إلى أخذ الأدوية". 
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018