هواتف آيفون للعام القادم تحصل على شاشات OLED

قررت شركة آبل استخدام شاشات بتقنية OLED في جميع نماذج هواتف آيفون iPhone الثلاثة الجديدة المزمع إطلاقها في العام المقبل 2019، وذلك وفقًا لتقرير نشرته صحيفة ET News الكورية الجنوبية، مما أدى إلى حدوث تراجع في سعر سهم شركة Japan Display تبعًا لكونها أحد الموردين الرئيسيين لشاشات عرض الكريستال السائل LCD، مع تخلفها عن منافسيها في كوريا الجنوبية في إنتاج شاشات OLED.

وارتفعت أسهم LG Display في المقابل، وتخطط Japan Display لعرض خططها لبدء عملية الانتاج الضخم للوحات OLED للهواتف الذكية خلال عام 2019، وتبحث عن مستثمرين جدد يمكنهم تمويل الاستثمار لإطلاق خط الإنتاج، وقال التقرير نقلًا عن مصادر صناعية متعددة لم يسمها إن آبل بدأت مؤخرًا في التخطيط لنماذج جديدة من أجهزة آيفون، وقررت أن جميع النماذج القادمة سوف تحتوي على لوحات OLED.

وفي حال صدقت التقارير، فذلك يعني أن شاشات هواتف آيفون لعام 2019 يجب أن تكون قادرة على تقديم لون أسود أعمق وتباين أعلى من الشاشات التي تعمل بتقنية الكريستال السائل، مع الإشارة إلى أن جميع نماذج الهواتف الرائدة الحديثة مثل Samsung Galaxy S9 و Google Pixel 2 و OnePlus تأتي مع شاشات OLED، في حين كان iPhone X أول هاتف من آبل يتضمن شاشة OLED.

وكانت تقارير سابقة صادرة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017 قد أشارت إلى أن شركة آبل تخطط لإطلاق ثلاثة هواتف آيفون هذا العام، بحيث أوضح تقرير صادر من شركة KGI للأوراق المالية إلى أن اثنين منهم سيتضمنان شاشات OLED، في حين أن الهاتف الثالث، وهو النموذج الأقل تكلفة والمخصص للمنافسة ضمن سوق الهواتف متوسطة الأداء سوف يأتي بشاشة من نوع LCD بقياس 6.1 إنش.

وجدير بالذكر قيام المحلل الرئيسي لدى شركة “كي جي آي سيكيوريتي” KGI Securities مينغ تشي كو خلال الشهر الماضي بالإشارة إلى أن آبل تعمل بالفعل على تطوير نموذج هاتف آيفون متوسط الأداء لعام 2018 بشاشة LCD، وأنه من المحتمل ألا يتضمن دعمًا لتقنية اللمس ثلاثي الأبعاد 3D Touch، وذلك نظرًا إلى أن دعم هذه الوظيفة يحتاج عتاد بتكلفة مرتفعة تزيد من تكلفة الجهاز النهائية.

وكانت شركة تصنيع أشباه الموصلات TSMC التايوانية، والتي تعد الشريك التصنيعي الرئيسي لشركة آبل، قد بدأت عملية الإنتاج الضخمة للجيل التالي من المعالجات المفترض تواجدها ضمن تشكيلة هواتف آيفون الجديدة لهذا العام، حيث من المتوقع أن يطلق على هذه الرقاقة اسم A12، بالإضافة إلى كونها أول رقاقة معالجة تستخدم عملية التصنيع 7 نانومتر في جهاز تجاري.

وأوضحت المعلومات أن استخدام عملية التصنيع هذه ضمن رقاقة A12، والتي تشكل القلب النابض لهواتف آيفون، سوف تساعد على جعلها أسرع وأصغر وأكثر كفاءة من رقاقات المعالجة المصنعة وفق تقنية 10 نانومتر، والتي تستخدمها آبل حاليًا في هواتف آيفون iPhone 8 وآيفون 10 iPhone X، بحيث تسمح عملية تبديل تقنية التصنيع إلى 7 نانومتر بتحسين الأداء وزيادة الكفاءة والحفاظ على مساحة داخلية أكبر.

ومن المفترض أن تكشف الشركة عن التفاصيل المتعلقة بالنسخة القادمة من نظامها لتشغيل الأجهزة المحمولة آي أو إس iOS 12 خلال فعاليات مؤتمرها العالمي للمطورين WWDC 2018 في أوائل الشهر المقبل، مع إمكانية إعلانها عن ميزات إضافية محدثه مثل استخدام تقنية اتصال المدى القريب NFC لفتح الأبواب وغرف الفنادق، وتحسينات جديدة تطال مساعدها الرقمي الصوتي سيري.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018