الأخبار الرياضيــة

يوفنتوس يحتفل بالدوري في قمة هادئة بالأولمبيكو

تعادل يوفنتوس مع مضيفه روما بدون أهداف في المباراة التي أقيمت اليوم الأحد على ملعب الأولمبيك في قمة منافسات الجولة 37 وقبل الأخيرة من الدوري.
 
ضمن اليوفي بهذا التعادل تتويجه بلقب الدوري للمرة السابعة على التوالي ورقم 34 في تاريخه، بعدما رفع رصيده إلى 92 نقطة متفوقا بفارق 4 نقاط عن ملاحقه نابولي الذي فاز على سامبدوريا في نفس الجولة.
 
أما ذئاب العاصمة الإيطالية رفعوا رصيدهم إلى 74 نقطة، ليبقى مهددا بفقدان المركز الثالث، حيث يلاحقه جاره لاتسيو برصيد 72 نقطة.
 
كان روما الأفضل والأكثر تهديدا للمرمى بتسديدات لإيدين دجيكو، رادجا ناينجولان ولورينزو بيليجريني وركلة حرة لألكسندر كولاروف، بينما لم يستغل الذئاب أكثر من ركلة ركنية.
 
أما اليوفي فاختفت خطورة نجومه هيجواين وبرنارديسكي وماندزوكيتش، واكتفى بتسديدة ضعيفة لباولو ديبالا مرت بجوار القائم الأيسر بعد مرور 34 دقيقة.
 
بداية الشوط الثاني كانت تنذر بأحداث مثيرة، حيث سجل ديبالا هدفا بعد مرور 3 دقائق فقط، إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.
 
وسط محاولات كر وفر من الفريقين، سدد كولاروف كرة فوق العارضة، وزادت الإثارة بحصول ناينجولان على إنذارين في 5 دقائق نتيجة تدخل عنيف ضد أليكس ساندرو وديبالا.
 
تحرك ماسيمليانو أليجري مدرب اليوفي لاستغلال النقص العددي، حيث أشرك دوجلاس كوستا مكان فيديريكو برنارديسكي، ورد مدرب روما إيزيبيو دي فرانشيسكو بإشراك ماكسيم جونالونز مكان بيليجريني.
 
لم يستثمر السيدة العجوز النقص العددي بالشكل الأمثل، حيث لم يشكل أي خطورة باستثناء تسديدة لدوجلاس كوستا فوق العارضة.
 
استنفذ الفريقان التبديلات في الدقائق العشر الأخيرة، حيث شارك باتريك شيك وكيفن ستروتمان مكان أوندير ودانييلي دي روسي، بينما حل رودريجو بينتانكور بديلًا لماندزوكيتش.
 
بدا أن الفريقين ارتضيا بالتعادل مع مرور الوقت، ليطلق الحكم صافرته بعد احتساب دقيقتين وقت بدل ضائع لتنطلق احتفالات لاعبي اليوفي وجماهيرهم بالتتويج في الأولمبيكو.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018