أُم تفقد القدرة على التبول لمدة 5 أعوام.. مرضها قد يصيب أي امرأة!

فقدت أم بريطانية لطفلين قدرتها على التبول بشكل طبيعي منذ ما يقرب من 5 أعوام، بعد أن وضعت ابنتها، التي اضطر الأطباء لسحبها خلال عملية ولادة طارئة.
وقد اكتشف الأطباء إصابة الأم وتدعى راشيل انغرام، 26 عاما من أشفورد ( كينت ) بمتلازمة فاولر، التي تصيب السيدات، بعد اكتشافهم وجود لترين من السوائل في مثانتها.
وبعدها بدأت تصاب بالتهابات متكررة في البول، وكذلك ألم شديد في البطن، وهو ما كان يدخلها في نوبات صراخ من شدة الألم لمدة ساعتين أثناء تواجدها في الحمام.
ونتيجة لشدة الآلام التي كانت تفوق احتمال راشيل، التي أصيبت نتيجة لذلك بتعفن بالدم مرتين في آخر عام ونصف العام، كانت تضطر لتناول 230 قرصا دوائيا في الأسبوع، لكي تتخلص من تلك الآلام التي تؤرقها وتسبب لها حالة شديدة من الانزعاج.
كما باتت تعتمد على زوجها، بعد استقالتها من وظيفتها، وبات مرافقا لها أغلب الوقت خصوصا وأنها لا تستطع التبول إلا من خلال أنبوب طبي مثبت في بطنها، كما ثبَّت لها الأطباء جهازا تنظيميا أسفل العمود الفقري ليعيدوا تشغيل المثانة مرة أخرى.
وفي تصريحات لها، قالت راشيل: “طلبت من زوجي مرات كثيرة أن ينفصل عني وأن يبحث عن امرأة أخرى، لكنه كان يرفض في كل مرة ويؤكد لي أنه سيظل معي هنا لأنه يريد أن يبقى معي وأن يتجاوز معي تلك المحنة”.
وأضافت أنه ورغم محنتها، لكنها تحاول أن تبقى ايجابية عبر صنع أغلفة جميلة لأكياس القسطرة الخاصة بها والتواصل مع مرضى متلازمة فاولر الآخرين عبر فيسبوك، موضحة أنها تضطر لقضاء معظم أيامها مستلقية على الأريكة أو في السرير، وأنها تشغل نفسها الآن بزيادة الوعي بشأن مرضها الذي قد لا ينتبه إليه الأطباء.
 
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018