تحليل وآراء

كوريا الشمالية تستعد للحرب بقواعد جوية تحت الأرض

كشف موقع أمريكي متخصص أن كوريا الشمالية شيدت على نطاق واسع تحت الأرض منشآت عسكرية محصنة، بما في ذلك قواعد جوية وملاجئ للوحدات العسكرية، ما يمنحها ميزة في زمن الحرب.
 
وقالت مجلة "the national interest" الأمريكية إن كوريا الشمالية، البلد الأكثر سرية في العالم، ليس غريبا عليها بناء منشآت عسكرية تحت الأرض، بما في ذلك حفر أنفاق في المنطقة المنزوعة من السلاح تتيح تسلل الآلاف من الجنود إلى الشطر الجنوبي عند الضرورة، إضافة إلى مخابئ تستوعب قيادات النظام.
 
وعلى الرغم من اللهجة اللينة التي بدأت بيونغ يانغ في استعمالها فجأة في مخاطبة خصومها، إلا أن الأمريكيين، على ما يبدو، لم يشغلهم ذلك تماما عما قامت وتقوم به كوريا الشمالية عمليا فوق الأرض وتحتها.
 
ولفت المصدر إلى أن أحد أقدم الأمثلة عن الهندسة المعمارية تحت الأرض لكوريا الشمالية هو اكتشاف العديد من الأنفاق الممتدة من كوريا الشمالية، عبر المنطقة الفاصلة المنزوعة السلاح، إلى كوريا الجنوبية.
 
أول تلك الأنفاق أكتشف عام 1974، وهو يمتد لمسافة كيلو متر واحد جنوب المنطقة الخالية من السلاح. وهو كبير بما يكفي لتنقل نحو ألفي جندي في الساعة تحت المنطقة الفاصلة بين الكوريتين.
 
وقد لقي ضابط في البحرية الأمريكية وجندي من مشاة البحرية الكورية الجنوبية مصرعهما بسبب مفخخة أثناء تفحصهما هذا النفق السري.
 
وبفضل وشاية من أحد المنشقين الكوريين الشماليين تم اكتشاف نفق أكبر في عام 1978 طوله ميل وعرضه حوالي سبعة أقدام في نفس المنطقة.
 
وبعد هذا التاريخ اكتشفت أربعة أنفاق على الأقل محصنة بألواح من  الخرسانة المسلحة، ومزودة بالكهرباء والإضاءة، ويولد فيها الهواء النقي، إضافة إلى قضبان سكة حديدية ضيقة لنقل الصخور وبقايا الحفر إلى خارج النفق.
 
ويلفت التقرير الأمريكي أن هذه الأنفاق الأربعة كان بإمكانها على الأرجح نقل لواء من الجنود خلال ساعة واحدة تحت دفاعات كوريا الجنوبية.
 
ويفيد أحد التقارير أن الزعيم الراحل كيم إيل سونغ مؤسس كوريا الشمالية، والزعيم الحالي حفيده كيم جونغ أون أمرا بأن تحفر كل فرقة من الفرق القتالية العشر، المتمركزة في الخطوط الأمامية، نفقين، هذا الأمر يعني نظريا وجود العشرات من الأنفاق غير المكتشفة تحت المنطقة المنزوعة السلاح.
 
ويؤكد جنرال كوري جنوبي يدعى هان سونغ-تشو، وجود ما لا يقل عن 84 نفقا، عدد منها يصل إلى العاصمة سيئول، إلا أن سلطات كوريا الجنوبية تشك في ذلك وتعتقد أن "خطر حفر الأنفاق قد ولى".
 
ويكشف التقرير مفاجأة مدوية، مشيرا إلى أن القوات الجوية لكوريا الشمالية لديها ثلاث قواعد جوية تحت الأرض في مناطق "ونسان" و"جانجين" و"أون تشون"، بعضها مزود بمدرج طوله 5900 قدم وبعرض 90 مترا يمر عبر جبل!
 
ويقول أحد المنشقين الكوريين الشماليين إن طائرات سلاح الجو الكوري الشمالي، بما في ذلك مقاتلات "ميغ - 29" و"سو - 25" ستنطلق  في حالة الحرب من القواعد الجوية التقليدية، وعند عودتها ستلجأ إلى القواعد الجوية تحت الأرض. 
 
التقرير كشف أيضا عن ملاجئ ضخمة للقوات البرية يتسع كل منها لإخفاء ما بين 1500 - 2000 من الوحدات المقاتلة بكامل أسلحتها قرب الحدود مع الشطر الجنوبي، ويشير إلى بناء ما لا يقل عن 800 مخبأ.
 
كما كشف المصدر أن كوريا الشمالية تخفي مدفعيتها الثقيلة ومنظوماتها الصاروخية شمال المنطقة المجردة من السلاح داخل الكهوف، وعند استخدامها يتم الدفع بها إلى مدخل الكهف وبعد إطلاقها النار تسحب إلى الداخل.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018