الانتهاكات الصهيونية للأراضي العربية المحتلة

في انتهاك صهيوني فاضح للجولان المحتل .. مستوطنة اسرائيلية على أنقاض قرية قصرين

أعلنت منظمة "افيق هغولان" الصهيونية الاستيطانية عن إقامة حي جديد في مستوطنة "كتسرين"، المقامة على أنقاض قرية قصرين السورية المدمرة في مرتفعات الجولان المحتلة، لتشجيع اليهود على السكن هناك.

 ووفق المنظمة اليمينية، التي تعمل على تشجيع الاستيطان، سيضم الحي الجديد حدائق ومدارس، بالإضافة  لمركز تحضيري عسكري للطلاب ما قبل الخدمة العسكرية، ومركز جماهيري.

 وذكرت المنظمة اليهودية في بيان لها أن الحي الجديد في مستوطنة "كتسرين" سيتكون من ثلاثة نماذج من المباني والمنازل، وسيصل ثمن شقة بمساحة 180 مترا مربعا إلى 980 ألف شيكل.

 وأشارت إلى أن نشاطاتها الاستيطانية لا تقتصر على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، بل لها نشاطات مختلفة في المناطق الفلسطينية المحتلة أيضًا.

 وكان وزير المالية الصهيوني يوفال شتينيتس أصدر قرارا منح بموجبه مستوطنة "كتسرين" مبلغا ماليا بقيمة 8.5 مليون شيكل لإقامة "مركز أبحاث الجولان"، الذي يتوقع الانتهاء من تجهيزه مع نهاية العام 2011


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018