الخيانة ليست جنسية فقط.. إليكِ أنواعها المتعدّدة!

الخيانة من أكثر الأمور المؤرقة والمسبّبة للحيرة، خاصة فيما يتعلق بإمكانية تحديد تعريف معيّن لها أو فهم ما إذا كان هناك أنواع منها.
وكشفتْ خبيرة العلاقات الشهيرة “إستر بيرل” أنه عادة ما تتضمن الخيانة عنصرًا واحدًا على الأقل من هذه العناصر الـ3: السرية، ارتباط المشاعر، والانجذاب الجنسي.
هنا ستعرفين من الخبراء، تفسير وفهم مختلف لأنواع الخيانة:
الخيانة الجسدية
الخيانة الجسدية كما تتّضح من اسمها، هي عبارة عن أي تواصل جسدي حميم مع غير الشريك، وعادة ما تنقسم إلى أنواع: التلامس، التقبيل، أو القيام بأي فعل جنسي مع شخص غير شريككِ.
وحلّ تلك المشكلة يكمن في تحديد ما هو مقبول، أو غير مقبول، والاتفاق على ذلك مع الشريك.
الخيانة العاطفية
الخيانة العاطفية قد تكون عبارة عن إعجاب، أو حب، أو وجود مشاعر رومانسية لشخص غير الشريك، ووجود علاقة وثيقة مع شخص لا يعرفه الشريك، أو مع شخص لا يعرف شريككِ، يمكن أنْ يكون أمر مرفوض تمامًا وغير مقبول، وعليكِ فهم أنه لا يوجد شيء خاطئ في تكوين علاقات قوية ووثيقة مع أشخاص آخرين غير شريككِ. ولكن المقصود هو تلك العلاقات التي لا تحترم شريككِ، فإذا كنتِ تدخلين في محادثة صريحة مع شخص آخر دون علم شريككِ، وتعرفين أنّ الموضوع قد يكون مؤلمًا لشريككِ، فذلك يدخل ضمن إطار الخيانة العاطفية.
الخيانة الذهنية
وجود حياة خيالية قوية، حتى عندما تكونين في علاقة، يعتبر أمرًا طبيعيًا، عندما تتشاركينها مع شريكك، لكنها قد تصبح خيانة عندما تؤدّي إلى تصرف مضرّ بالعلاقة، وتشعرين أنّ الأمر أكثر إثارة عندما تتخيلين شخصًا آخر غير شريكك.
الخيانة المالية
بما أنّ الخيانة متجذرة بشدّة في السرية، توضح “إستر” إنّ عدم إبلاغ الشريك بشأن الأمور المالية، أو القرارات التي تؤثر على كلا الطرفين يمكن أنْ يكون نوعًا من الخيانة الزوجية، فإذا كنتِ قد اتفقتِ مع شريكك على ادخار المال للزواج، ولكنكِ تضيعين المال على التسوق سرًا، فذلك يعني أنك تخونين اتفاقك.
خيانة مواقع التواصل الاجتماعي
الخيانة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي قد تتّخذ شكلين، الأول: شكل جنسي صريح، فإذا كنتِ تشتهين أحد الأشخاص المؤثرين الذين تتابعيهم، أو تروقكِ بعض المنشورات لشريككِ السابق، أو حتى تتصفحين ملفك الشخصي القديم في أحد مواقع المواعدة، فكلّ هذه السلوكيات تندرج تحت الخيانة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
ويعتبر الشكل الآخر بمثابة خيانة شريكك مع هاتفكِ، فالنظر إلى هاتفك ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي يجب عليكِ فيه التواصل مع شريككِ، يشير إلى أنّ لديكِِ علاقة أعمق مع الإنترنت من علاقتك بشريكك.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018