أمسية منوعة في ختام فعاليات الأسبوع الثقافي السوري في موسكو

أقام فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا ورابطة البلدان المستقلة أمسية منوعة في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب وذلك في اختتام نشاطات وفعاليات أسبوع الثقافة العربية السورية في موسكو.

ونوه سفير سورية في روسيا الدكتور رياض حداد في كلمة له بدور طلبة سورية الفعال في فضح الإرهاب الممنهج الذي استهدف وطنهم والتفافهم حول قيادتهم وجيشهم وشعبهم مشددا على أن هذا الدور أسهم بشكل فاعل في تعزيز عوامل صمود سورية وانتصارها على الإرهابيين.

وأوضح رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في روسيا والدول المستقلة رمضان موسى في كلمة له خلال افتتاح الأمسية أن الفعالية تتزامن مع ذكرى انعقاد المؤتمر الطلابي التأسيسي الأول بقيادة ودعوة من القائد المؤسس حافظ الأسد والتي اعتبرت عيدا للطالب العربي السوري مجددا التأكيد على أن طلبة سورية سيبقون الجند الأوفياء لوطنهم خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

بدوره قال رئيس قسم شؤون الطلاب في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب ألكسندر يرماكوف إن الفعالية تشكل علامة إضافية لأنشطة الجامعة ولا سيما في مجال العمل على تعريف طلاب مختلف الدول بتاريخ سورية وثقافة شعبها وتقاليده وعلى الحضارات المتعاقبة التي أغنت النسيج الاجتماعي السوري تنوعا وثراء.

من جانبه اعتبر ممثل رابطة المغتربين السوريين في روسيا محمد خير العجوز أن الطلبة يمثلون المستقبل الذي نصبو إليه مشيرا إلى وقوف الطلبة المهم في بناء المستقبل ومحاربة الإرهاب العالمي ومنوها بتضحيات الجيش العربي السوري في الدفاع عن الوطن.

 

ونوه رئيس قسم شؤون الطلاب في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب بنشاط الطلبة السوريين في الدفاع عن وطنهم وفي تعرية الحرب العدوانية التي تتعرض لها بلادهم.

وأعربت الطالبة الفلسطينية بدور اليتيم عن تضامنها مع نضال الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب الدولي مشددة على ثقتها بانتصار سورية.

بدوره أكد الطالب السوري ذو الفقار ابراهيم أن طلبة سورية مستمرون في تحصيل تفوقهم العلمي ليتمكنوا من العودة والمشاركة في إعادة بناء بلدهم لتعود أقوى مما كانت.

وعبرت طالبة الجمباز الإيقاعي السورية ليلى درويش عن ثقتها بأن النصر سيكون حليف سورية وجيشها الباسل وشعبها الصامد لتعود إلى ممارسة دورها الحضاري المشرق.

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018