فيسبوك يعلن عن أدوات جديدة للخصوصية... فهل تخف حدة الانتقادات

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية  أن "فيسبوك" يعمل حاليا على إطلاق مجموعة من الأدوات الجديدة، في محاولة لـ"تمكين المستخدمين من التحكم في خصوصيتهم"، للتماشي مع لوائح الاتحاد الأوروبي التي تهدف إلى التشديد على حماية البيانات.

وتأتي التغيرات الجديدة في سياة الخصوصية بعد ما عصفت بالشركة فضيحة تسريب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم، المرتبطة بشركة "أناليتيكا كامبريدج".

وبحسب الصحيفة، فإن إحدى هذه الأدوات، لوحة تحكم موحدة لمعلومات الخصوصية، كانت قد كشفت عنها شيريل ساندبرج، مديرة عمليات التشغيل في "فيسبوك"، يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال اثنين من كبار موظفي "فيسبوك": "لقد كشفنا الأسبوع الماضي عن كم العمل الذي نحتاج إليه لتطبيق سياستنا. ومساعدة المستخدمين في فهم كيف يعمل فيسبوك".

وأضافا: "أوضحنا كذلك أن الوصول إلى إعدادات واضحة وقوية للخصوصية، وغيرها من الأدوات المهمة ليس بالأمر السهل، وعلينا العمل أكثر لإبقاء المستخدمين على اطلاع دائم".

من جانبها، قالت إيرين إيغان، كبيرة مسؤولي الخصوصية في "فيسبوك": "نعمل على معظم هذه التحديثات منذ فترة، لكن المستجدات التى طرأت الأيام الماضية أكّدت أهميتها".

وبحسب الصحيفة، من المقرر أن تكون هذه الأدوات متاحة لجميع المستخدمين بحلول 25 مايو/ أيار القادم.

ويستطيع مستخدمو الهواتف المحمولة حاليا الوصول إلى جميع إعدادت الخصوصية من مكان واحد، بدلا من وجودها في أكثر من 20 مكان مختلف في أقسام إعدادات الموقع، وذلك من خلال "إعدادات الخصوصية".

ويقول "فيسبوك" إن التحديثات الجديدة هي رد على ردود وملاحظات المستخدمين.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018