آدم وحواء

هذه الأشياء قد تكون سبب تعاستكِ.. فكيف يمكنكِ التغلّب عليها؟

أشياء صغيرة نعتقد أنها عادية، ولكنها في الحقيقة قد تكون سبب تعاستنا ومزاجنا السيء دائمًا؛ نقدم لك عزيزتي عادات قد تعتبرينها بسيطة ولكنها في الحقيقة تنهك روحكِ بالتدريج:
الكذب لأتفه الأسباب
نحاول دائمًا أنْ نكون شخصيات رائعة، ولكن في بعض الأحيان نلجأ إلى الكذب على أتفه الأسباب، من أجل الفوز بإعجاب الآخرين، وهو ما يعرضنا فيما بعد للمواقف المحرجة لأنّ الحقيقة حتمًا ستنكشف.
إلقاء اللوم على الآخرين
نثبت لأنفسنا في كل مرة نلجأ فيها إلى تلك العادة بأننا لسنا مسؤولين عن أفعالنا، وبالتأكيد سينقلب التنصل من المسؤولية علينا ذات يوم، لأنّ خداع أنفسنا والآخرين بالإصرار على أنّ الخطأ ليس خطأنا، ليس إلا خداع ووهم.
إخفاء المشاعر
إخفاء مشاعرنا عن الآخرين لأي سبب من الأسباب، يعني خوفنا منها، وإذا أردنا حقًا العيش بوئام مع أنفسنا، علينا معرفة ما يمنعنا من أنْ نكون صادقين مع الطرف الآخر.
تحمل الآلام النفسية
عندما نقيّد مشاعرنا لفترة طويلة، تنفجر فجأة دون سابق إنذار، وينتج عنها عواقب وخيمة؛ لذا لا يُنصح بكتمان ما نشعر به حتى نصل إلى مرحلة الغليان.
الشكوى
هناك أشخاص يشعرون دائمًا بعدم الرضا عن كل شيء حولهم، وهذا ما يدفع الآخرين للابتعاد عنهم بقدر الإمكان، ولكن ما الذي تفعليه كي تتخلصي من تلك العادة؟ عليكِ النظر في الأسباب التي تجعلك بحاجة إلى تغيير سلوكك مثل تكوين صداقات.
التبذير
إنفاق الأموال بشراهة، والتي لا تتناسب مع قدراتنا، تقودنا بالتأكيد إلى حلقة مفرغة، ودوامة لا يمكن النجاة منها، ويفضل في تلك الحال حساب قيمة الدخل الشهري، أو السنوي لتحديد الاحتياجات الأساسية، والبحث عن وظائف ثانوية لتحسين الوضع المالي.
فرض وجهة نظرنا
ينفر الأشخاص من حولنا عند شعورهم برفضنا باستمرار لآرائهم؛ لذا اعلمي أنه حتى إذا كنتِ على صواب، فمن حقّ الآخرين أنْ يكون لهم آراءهم الخاصة، كما أنّ بعض الأشياء تكون أكثر وضوحًا من الجانب الآخر.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018