المرأة التي تُبادر بإنشاء علاقة.. هل تكون أكثر حظاً في الحبّ؟

عندما يتعلّق الأمر بالحب، نتوقع أنْ يأخذ الرجل زمام المبادرة، لكن ماذا لو تعرفين أنّ الأبحاث أثبتتْ أن المرأة حين تبادر لتبدأ علاقة مع رجل يعجبها، فإنها ستكون محظوظة أكثر في علاقتها به؟
وأجريتْ دراسة قامتْ بتحليل عدد كبير من البيانات لأزواج بدأوا علاقتهم بالتعارف عبر الإنترنت، ويرجع تاريخ زواجهم لأكثر من سنة في محاولة للكشف عن أسرار الحب الدائم، الذي بدأ بهذ النوع من التواصل.
ووفقًا للخبيرة في العلاقلت مادلين ماسون، فإن النساء غالبًا هنّ اللواتي يبدأن العلاقة، سواء على الإنترنت أو في الحياة الحقيقية أيضا، رغم أن المرأة في اللاوعي قد لا تدرك أنها من يفعل ذلك.
وأضافتْ، أن الرجل نادرًا ما يتابع العلاقة مع المرأة إذا لم يحصل على بعض الاهتمام، مهما كان صغيرًا، سواء كانت ابتسامة، أو إيماءة، أو حركة صغيرة، وتبعًا للدراسة، يبدو أنّ الأمر سلوك فطري في الحمض النووي، وهو يحدث في معظم المجتمعات، لذلك قد لا يكون الأمر مختلفًا جدًا في الانترنت.
كما كشفت الدراسة النقاب عن أنّ المرأة يمكن أنْ تزيد من احتمالات العثور على الحب، من خلال اتخاذ الخطوة الأولى، وكشفت البيانات أيضًا أنّ جميع الأزواج الناجحين كانت لديهم درجات عالية في الثقة بالنفس ومستويات منخفضة من غرابة الأطوار، وهذا أمر منطقي، فمن المرجح أن يحصل الشخص الواعي الواثق من نفسه على نتائج أفضل، وكلما ازدادت ثقة المرأة بنفسها كلما كان من المرجح أنْ ينظر إليها الرجل على أنها شريك أفضل للزواج.
ومن المثير للاهتمام أنّ الفارق في العمر بين الأزواج الناجحين كان في المتوسط ثلاث سنوات، كما أن أكثر من 80 في المائة كان لديهم نفس المستوى من التعليم العالي.
وكشفت الدراسة أيضًا أن هؤلاء الأزواج تبادلوا ما يزيد قليلا على ثلاثين رسالة قبل أنْ يتبادلوا أرقام الهواتف، وينطبق الشيء نفسه على الأمور التي كشفها كل طرف للآخر عن نفسه، وفي العلاقات الناجحة كانت نسبة الصدق في المعلومات المتبادلة مرتفعة جدًا.
ورغم أنّ دراسات مثل هذه يمكن أنْ تساعد بعض الناس في الوصول إلى علاقة ناجحة عن طريق الإنترنت، فإن من أجروها يرون أنّ علينا أن لا ننظر إليها بكثير من الثقة، والسؤال هو، هل يمكن تطبيق هذه الدراسة على العلاقات هنا في بلادنا، أم أن علينا الأخذ بعين الاعتبار الجملة التي اختتموا بها نشر دراستهم: كل شخص يتعامل مع الحب بشكل مختلف؟
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018