دراسة: ثلاثة أوضاع خطرة على الزوجين تجنبها في غرفة النوم!

كثيراً ما نسمع عن رجال أصيبوا بكسرٍ أو التواء في العضو الذكري بسبب ممارسة العلاقة الحميمية بطريقة عنيفة أو غير صحيحة، وكان آخرهم رجل صيني يبلغ من العمر 42 عاماً والذي هرع إلى المستشفى بعد إصابته بالتواء خطير أثناء ممارسة العلاقة الحميمية.
في القاموس الطبي لا يوجد هناك إصابة تسمى كسر بالعضو الذكري، لانه يتكون من عضلات فقط وليس عظاما وما يحدث في الواقع هو التواء في عضلاته.
وبحسب دراسة طبية نشرتها صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، فإن هذه الإصابة يمكن معالجتها بوضع كمادات ثلجية على العضو إن كانت الإصابة بسيطة، أو جراحة إن كانت بليغة، وتتطلب العناية على المدى الطويل.
وأشار تقرير طبي آخر نشر في البرازيل إلى أن 44 شخصاً أصيبوا بالتواء في العضو الذكري بين عامي 2000 و 2013، وأن ستة منهم أصيبوا بسبب حركات خطيرة.
فيما أصيب 10 آخرون بسبب أوضاع غير صحيحة، والبقية لأسباب غير معروفة.
وعددت الدراسة ثلاثة أوضاع يمكن أن تؤدي إلى مثل تلك الإصابات، مشددة على ضرورة تجنب الرجال والنساء ممارستها.
وضعية “راعية البقر” والذي تقوم خلاله المرأة بالجلوس فوق الرجل، ويعتبر السبب الرئيس في إصابات العضو التناسلي.
الوضع “الكلبي” المماثل لوضع الكلاب في ممارسة الجنس.
وضع الاستلقاء بحيث يستلقي الرجل فوق المرأة وتكون يداه منتصبتين.
وأكدت الدراسة بأن وضعية “راعية البقر” هي أخطر وضعية جنسية لأن المرأة تضع ثقلها كله فوق الرجل عند الانتصاب وتكون عملية الدخول والتحرك صعبة ومؤلمة.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018