صور من العالم

امرأة تصرخ وتحاول كسر التابوت بشراسة بعد دفنها حية بالخطأ (فيديو)

ارتكب أطباء برازيليون خطأ فادح، بعدما ظنوا أن روزانجيلا ألميدا دوس سانتوس والبالغة من العمر 37 عاما، قد فارقت الحياة في مستشفى "دو أويستي" البرازيلية.

وفي التفاصيل، أعلن الأطباء وفاة المرأة ونقلت إلى مقبرة في قرية رياسان داس نيفيس، وتم دفنها حية لمدة 11 يوما، حاولت خلالها الخروج من قبرها بعدما استعادت وعيها، حيث سمع السكان المحليون صراخ امرأة قادم من المقبرة، إلا أنهم تجاهلوا الموقف خوفا من الموتى.

وبعد مرور 11 يوما، قرر أقارب روزانجيلي التي تعاني من فقدان الوعي المتكرر، حفر القبر واستخراج الجثة، لكن بعد فوات الأوان، فكانت المرأة قد فارقت الحياة، واكتشفوا وجود كدمات ودماء داخل التابوت، بالإضافة إلى أظافرها المكسرة بعدما حاولت رفع غطاء التابوت.

وقالت المتحدثة باسم مستشفى "دو أويستي" إن إدارة المستشفى ستقدم كافة المعلومات اللازمة للتحقيق في هذه المأساة.

"بدورها قالت إيسامار ألميدا شقيقة الضحية، "نحن لا نريد إلقاء اللوم على الأطباء، ولا نريد أي مشاكل.

وقررت الشرطة المحلية نقل جثة الضحية إلى المختبرات وتشريحها، للوقوف على أدق تفاصيل القضية.

ونقلت روزانجيلي إلى المستشفى "دو أويستي" بعد معانتها من تعب الشديد، حيث تعاني منذ طفولتها بفقدان الوعي المتكرر، وكان سبب الوفاة بحسب الأطباء "نوبة قلبية".


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018