آدم وحواء

متى تصبح طاقة الأنوثة ذكورية؟ وما النصائح لتحقيق التوازن؟

خلق الله من كل شيء زوجيْن، والمقصود أن كل مخلوقات هذا الكون مقسومة إلى جزأين، أي لدى كل من الرجل والمرأة طاقة ذكورة وطاقة أنوثة.
فما هي صفات طاقة الأنوثة؟
 
بيّنت مدربة حياة بمجال الوعي لينا دغلس لـ “فوشيا” بأن الصفات التي تحملها طاقة الأنوثة تتمثل بالإبداع، والقوة على الخيال، والعطف، والاهتمام بالنفس والآخرين، إضافة إلى الرحمة والحب والرعاية واللين والاحتواء، والتمركز بعيش اللحظة أي الآن وهنا، والبُعد عن القلق والتفكير في المستقبل، والقهر من العيش في الماضي؛ لأنها مسؤولة فقط عن الحب، كما وتتواجد تلك الطاقة في الجزء الأيسر من جسدها بما نسبته 75%.
صفات طاقة الذكورة
 
أما بالنسبة لطاقة الذكورة فتتمثل، حسب دغلس، بالخشونة والقسوة والمنافسة والتحدي والسيطرة والإنتاج والقيادة والإحساس بالسلطة، المال والقوانين، الذكاء والنجاح في المستقبل، وتتمركز في الجهة اليسرى من جسده، وتمثل بما نسبته 75%، و 25% من طاقة الأنوثة تتواجد في الجانب الأيمن منه، ويجب أن يكون لدى الطرفين توازن بالطاقتين للوصول إلى حياة أفضل لتحقيق الأهداف.
 
وقالت: “خلق الله الأنثى أقوى بالطاقة من الرجل آلاف المرات، ولكنه أقوى منها جسدياً، ولو تميزت أي أنثى بالتوازن في هاتين الطاقتين فإنها ستحصل على كل ما تريد، وتعيش حياة زوجية ناجحة”.
 
متى تصبح طاقة الأنوثة طاقة ذكورية؟
 
 
أشارت دغلس، أنه في حال تغلبت طاقة الذكورة عند المرأة، فإنها ترغب بالنجاح والتفوق وتقرر الوصول إلى أهدافها، فيرتفع عندها مستوى الهرمون بلا وعي، ما ينعكس على طريقة تفكيرها وتصرفاتها، ووصولها إلى مستوى السيطرة والمنافسة وتحمّلها للمسؤوليات وحدها، ولهذا ينفر منها زوجها تلقائياً، وباللاوعي يرمي الأعباء عليها، وينسحب من التدخل في شؤونها، وربما يبحث عن أنثى حقيقية متوازنة، وهذا من سبب ازدياد حالات الطلاق في المجتمع.
 
و قالت دغلس: “من الجميل أن تحمل المرأة كل الصفات الأنوثية العظيمة، لذا، يتوجب عليها أن تفرغ الـ 25% من طاقتها الذكورية والمتعلقة بتحمل المسؤولية، الالتزام، التفكير بالمستقبل، التخطيط للرجل، حتى تصبح شخصية ناجحة من خلال واقعها الذي تعيشه، ومتوازنة في طاقتيْها”.
 
وأكدت أن الكثير من النساء يشغلن مناصب عليا وربات بيوت ناجحات من حيث علاقاتهنّ مع أولادهنّ، نظراً لوجود توازن في طاقاتهنّ ومعرفتهنَ قيمة أنفسهنّ. واستغربت أن يسود في المجتمع الانطباع عن الرجل الذي يحب زوجته ولا يرفض لها طلباً، بأنها مسيطرة عليه، بالعكس، هي في الحقيقة قادرة على احتوائه، وتقديم الحب له، وهذا دلالة على توازنها.
 
وما هي النصائح لتوازن الطاقة عند المرأة؟
 
نصحت دغلس كل امرأة بضرورة تحديد وقت خاص لها يومياً كأن تشرب فيه فنجاناً من القهوة باستمتاع، أو تعمل أي شيء تحبه، وترفع من ثقتها بنفسها واستحقاقها من خلال التعبير عن مشاعرها وعدم كبتِها، فهي من تمنح الحياة لأطفالها من خلال إنجابها لهم.
وأضافت أيضاً على المراة أن تكون مرحة وحيوية في كلامها ومشيها ولباسها، وتدلّل نفسها ولا تنساها، ولا تقهرها تحت أي ظرف. كما عليها أن تفعل مهامها فقط، ولا تقوم بالمهام المفروضة على زوجها بل تعطيه الثقة وتعتمد عليه، وأن لا تغضب ولا تصرخ أمامه، فهذه من الأمور المنفّرة له.
 
تمرين لتوازن طاقة الأنوثة
 
أكدت دغلس أن هذا التمرين يفيد المرأة بزيادة طاقة الأنوثة والتوازن لديها، وذلك من خلال البدء بجلسة استرخاء للنفَس البطيْني، للوصول لحالة من الهدوء في أفكارها، وشكر الله على أنها أنثى. ثم احتواء نفسها وزوجها وأولادها بخيالها لمدة دقيقتين، إذ يساعدها هذا التمرين في استحقاق نفسها ورضاها عن حياتها الحالية.
 
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018