مدونة م.محمد طعمة

"فيسبوك" يستبق قانونا أوروبيا بشأن حماية المعلومات

قالت شركة "فيسبوك"، إنها ستنشر مبادئها المتعلقة بالخصوصية للمرة الأولى، كما أنها ستصدر فيديوهات تعليمية، لمساعدة مستخدميها على التحكم في إمكانبة الاطلاع على معلوماتهم، وذلك استعدادا لبدء سريان قانون جديد فرضه الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات.

 
قالت إيرين إيجان، كبيرة مسؤولي الخصوصية في "فيسبوك"، في تدوينة، إن الفيديوهات ستوضح للمستخدمين كيف يتحكمون في البيانات التي يستخدمها الموقع ليعرض عليهم إعلانات، وكيفية حذف المشاركات القديمة، وما يحدث للبيانات عندما يقوم المستخدم بإلغاء حسابه، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.

يتجاوز عدد مستخدمو "فيسبوك" المليارين حول العالم، وقال موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، إنه لم ينشر من قبل المبادئ التي تحدد قواعد تعامل الشركة مع معلومات المستخدمين.

والإعلان الذي تم اليوم الإثنين، هو إشارة إلى جهود "فيسبوك"، للاستعداد لتطبيق قانون الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات، الذي سيسري في 25 مايو/ أيار، بما سيشكل أكبر تعديل في قواعد خصوصية البيانات الشخصية منذ ظهور الإنترنت.

وبموجب القانون، ستلتزم الشركات بالإبلاغ عن أي اختراق للبيانات خلال 72 ساعة، بالإضافة إلى السماح للمستخدمين بتصدير البيانات وحذفها.

ومبادئ الخصوصية في "فيسبوك"، تختلف عن شروط وبنود الاستخدام التي يوافق عليها المستخدم لدى فتحه لحساب على الموقع.

وكتبت إيجان قائلة: "نحن ندرك أن الناس تستخدم "فيسبوك" لتتواصل، لكن لا يرغب الجميع في مشاركة كل شيء مع كل الناس بما يشملنا نحن".

وتابعت: "من المهم أن يكون لديك خيارات عندما يتعلق الأمر بكيفية استخدام بياناتك".

ومن بين مبادئ الخصوصية للشركة، مساعدة المستخدمين على فهم كيفية استخدام بياناتهم والحفاظ على أمان تلك المعلومات، وتحسين سبل التحكم فيها باستمرار، والخضوع لمحاسبة الجهات التنظيمية.
وقالت إيجان في المدونة: "نضع المنتجات في اختبارات عنيفة لأمن البيانات. كما أننا نلتقي بجهات رقابية ومشرعين وخبراء في مجال الخصوصية من أنحاء العالم لنضيف المزيد لممارساتنا وسياساتنا المتعلقة بالبيانات".

ويزيد القانون الأوروبي الجديد كثيرا من مستوى الغرامات التي تفرض على الشركات لدى انتهاكها لقانون حماية البيانات، لترفعه إلى ما نسبته أربعة بالمئة من العائدات العالمية السنوية للشركة أو 20 مليون يورو.

وخضع موقع "فيسبوك" لتحقيقات من جهات رقابية في الاتحاد الأوروبي، بسبب استعماله لبيانات مستخدمين ورصده لأنشطة على الإنترنت.

وقالت إيرين إيجان، إن "فيسبوك" سيذكر مستخدميه اعتبارا من اليوم الإثنين بإجراء "اختبارات خصوصية" على حساباتهم، للتأكد من أنهم مطمئنون للبيانات التي يشاركونها ومن يطلع عليها.  


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018