الانتهاكات الصهيونية للأراضي العربية المحتلة

الاحتلال يهدم مقر المفتي في القدس تمهيداً لبناء حي استيطاني جديد


أمعنت سلطات الاحتلال في تنفيذ سياساتها التهويدية في القدس المحتلة من خلال ارتكاب جريمة جديدة بهدم مقر مفتي القدس الأسبق الحاج أمين الحسيني المعروف بفندق (شيبرد) في حي الشيخ جراح لصالح اقامة حي استيطاني جديد في المدينة، الأمر الذي أثار ردود فعل فلسطينية غاضبة إزاء هذه الجريمة النكراء، وحذرت الرئاسة الفلسطينية من ان الاستيطان يدمر كل الجهود الأمريكية وينهي احتمالات العودة إلى المفاوضات، فيما دعت الحكومة الفلسطينية المقالة برئاسة اسماعيل هنية إلى اجتماع عربي طارئ لبحث الأوضاع في القدس .

وشاركت جرافات تابعة لجيش الاحتلال بعملية الهدم التي أتت على الفندق بالكامل، وسط إجراءات أمنية مشددة، ووصلت أنيابها إلى مشارف قصر المفتي الذي كان شيد في مستهل الثلاثينيات، ثم أضيف إليه الفندق مطلع الستينيات من القرن الماضي .

وكانت بلدية الاحتلال صادقت العام الماضي على مخطط لبناء 20 وحدة استيطانية في الموقع كمرحلة أولى من مخطط واسع لبناء 390 وحدة استيطانية، حيث استولى مستوطنون العام الماضي على منازل لعائلات الغاوي وحنون والكرد ، وتم اغلاق منطقة واسعة شمال وشرق البلدة القديمة فيما يشبه الحزام الاستيطاني، علما أن الفندق يقع في منطقة تنتشر فيها الدوائر والمؤسسات الهامة مثل مجمع دار الحكومة، وفندق حياة ريجنسي، ومركز الشيخ جراح الصحي التابع لصندوق المرضى “كوبات حوليم- كلاليت”، وإلى الشمال منه مباني الجامعة العبرية، ومستشفى “هداسا” .

 

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018