صور من العالم

تصميم دعائي للسياحة في ليتوانيا.. بين الإبداع و"الإيحاءات الجنسية"

يقال أن الإبداع لا يعرف حدودا، وفي كثير من الأحيان، لابد من تجاوز بعض "الخطوط الحمراء" لإخراج المُنتَج إلى العلن. هذا ما فعله طالبان في العاصمة الليتوانية، فيلنيوس، للتعريف بعاصمة بلادهما.
ويجري مسؤولو السياحة بالعاصمة فيلنيوس، في ليتوانيا، مباحثات حول استخدام ملصق دعائي، يشبه عاصمة بلادهم بـ"البقعة جي" (جي سبوت) عند النساء.
وتظهر على الملصق، الذي صممه طالبان، امرأة مستلقية على خريطة أوروبا فيما تقبض يدها على ليتوانيا.
 
وأرفقت بالملصق العبارة: "فيلنيوس، البقعة جي في أوروبا. لا أحد يعرف مكانها، لكن، اكتشافها أمر مذهل".
 
وأشرف الطالبان، جورجيس رامانوسكاس (25 عاما)، وسكايستي كورينيتي (27 عاما)، خلال دورة للإعلان الإبداعي، في المدرسة الحديقة الذرية في العاصمة.
 
وقال كستوتيس كوسكيس، مدير المشروع في المدرسة ليورونيوز: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نرى أعمال طلابنا تحظى بقدر كبير من الاهتمام".
 
وأضاف: "مدرستنا لا تبيع الأفكار التي صممها الطلاب، ومع ذلك، فإننا نعتزم استخدامه (التصميم)، لإيصال فيلنيوس إلى الخارج، والمفاوضات جارية حول ذلك".

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018