آدم وحواء

كيف تزيدي من رغبتك الجنسية؟

هل يأرققك هذا الموضوع؟ أحياناً بعد مرور وقت على الزواج وممارسة العلاقة الحميمية بشكل متكرر قد تبدأ الرغبة في التراجع سواء عندك أو عند زوجك.
 
هناك أسباب عديدة لهذه المشكلة منها الروتين ومنها تناولك للأدوية وغيرها من الأسباب، والتي تجعل من علاقتك بزوجك شيء مزعج بدلاً من الاستمتاع بها إلى أقصى درجة.. لهذا سأحدثك اليوم عن كيف تزيدي من رغبتك الجنسية بطرق طبيعية.

    اقلعي عن التدخين: من خلال قراءاتي لم أجد يوماً فائدة واحدة للتدخين سواء كان للرجل أو المرأة، وكما أن للتدخين أضرار على الصحة عامة، فله أضرار على علاقتك الجنسية، حيث أنه يقلل الرغبة لديكِ.. لذلك أنصحك إذا كنتِ تدخنين أن تقلعي عن التدخين لحياة جنسية أفضل. [اقرأي أيضأ : تأثير التدخين على الصحة التناسلية للرجل والمرأة]
    مارسي الرياضة: ممارسة الرياضة بشكل معتدل تجل الدم يتدفق إلى الجسم والأعضاء التناسلية، وبالتالي تعمل على زيادة الرغبة الجنسية لديكِ.  [اقرأي أيضا :أهمية الرياضة في حياتك]
    افقدي وزنك: ليس فقط زيادة الوزن تؤثر على ثقتك بنفسك، وبالتالي تقلل من رغبتك في ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجك، لكنها أيضاً تقلل من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، وبالتالي تقلل من رغبتك، وبهذا تكون زيادة الوزن عامل رئيسي في تقليل رغبتك الجنسية.
    ماذا تأكلين: ينصح بتناول كمية كبيرة يومياً من الخضروات والفواكهة، والتي تزيد من تدفق الدم بالجسم وإلى الأجهزة التناسلية، وبالتالي تزيد من الرغب، وهناك بعض الأطعمة التى تعمل على زيادة رغبتك، ولكن لا تكثري من تناولها، مثل الكرفس، الفراولة، الخوخ،المانجو،المكسرات،الأفوكادو، الموز، الكبدة والشوكولاتة والكافيين.
    الماساج: للمساج فوائد عديدة.. منها أنه يساعد على تنشيط الجسم، وجعل الدم يتدفق في كل أنحاء الجسم، أيضاً يساعد على الاسترخاء، وهذا له تأثير ساحر على رغبتك.
    استعدي: الشموع لها تأثير رائع لجعلك أنتِ وزوجك تندمجان، فلا تنظري لها على أنها رفاهية، لكن ستجدي لها تأثير رائع لاسترخاءك أنتِ وزوجك.. يمكنك الاستعاضة عنها بضوء خافت، لكن مازالت الشموع هي الحل الأمثل. [اقرأي ايضا :كيف تستعدين للعلاقة الحميمة؟  ]
    ابتعدي عن التشتيت: ازيلي من غرفة نومك ما قد يشتت تركيزك أنتِ وزوجك، مثل صورة عائلية مثالاً يوجد بها أطفالك، لأنها ستجعلك تفقدين تركيزك واستمتاعك.
    الاسترخاء والثقة: سأظل أحدثك طوال الوقت عن مدى أهمية الثقة بنفسك وجمالك، ومدى أهمية الاسترخاء حتى تستمتعي لأقصى درجة.
    طبيعة زوجك: يجب أن تعرفي أن طبيعة زوجك تختلف عنكِ، حيث أن الرجل يرتفع عنده هرمون التستستيرون في الصباح، ولهذا إذا كان زوجك تقل عنده الرغبة في ممارسة الجماع لسبب تناوله الأدوية أو غيرها من الأسباب، الجأي إلى الجماع الصباحي، وستندهشي من النتيجة، لكن راعي أن يكون الجماع قبل العمل بوقت كافي، حتى لا يتأخر عن العمل، وبالتالي لا يرغب في تكرار التجربة.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018