يتباهى أمام أصدقائه بضرب زوجته حتى الموت!

اعتقل مكسيم غريبانوف (34 عامًا) بتهمة الاعتداء بالضرب على زوجته أناستازيا أوفيسيانيكوفا (28 عامًا) في منزلهما الواقع بمدينة ليبيديان، غرب روسيا، بعد أن أخبرته أنها تريد الانفصال عنه.

وصور غريبانوف إصابات زوجته المروعة، بعد أن ركلها ولكمها لساعات، وأرسل صورها لأصدقائه متباهيًا بقدرته على السيطرة عليها، بحسب زعمه، أما هي فأرسلت إلى المستشفى مصابة بكدمات شديدة، نزيف داخلي وكسور في العظام، ورقدت في غيبوبة طويلة، لتتوفي على إثرها بعد 6 أيام، وفقًا لموقع "ديلي ميل".

وأكدت عائلة أناستازيا وأصدقاؤها أنها عانت طويلًا مع زوجها، وكانت ضحية وحشيته وقسوته لسنوات طويلة، حتى امتلكت الشجاعة في أحد الأيام لإخباره أنها تود تركه، إلا أنها كانت خائفة جدًا من ردة فعله حيال الموضوع، وخاصة أنه أجبرها على ترك وظيفتها، وهدد والدها وشقيقها في وقت سابق بأذيتهما، إذا ما حاولا الإبلاغ عن تصرفاته.

وقالت يوليا كوزنيتزوفا، المتحدثة باسم الشرطة، إن غريبانوف اتهم في البداية بالاعتداء على زوجته، والتسبب بأضرار بليغة في جسدها، إلا أن التهم تغيرت بعد وفاتها، في حين اعترف الرجل بذنبه جزئيًا، وأكد أن لديه أسبابه، وهو يواجه اليوم حكمًا بالسجن لمدة 15 عامًا.

كذلك عبر صديق لعائلة أناستازيا عن حزنه الشديد لوفاتها، وقال: "كانت امرأة مليئة بالأمل والمرح، إلا أن زوجها دمر حياتها".
 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018