"آبل" تعاقب مستخدمو هواتف "آيفون" القديمة

اعترفت شركة "آبل" الأمريكية، بأنها تتعمد أن تبطئ من أداء هواتفها "آيفون"، كلما قدم طرازها مع مرور السنين، من دون إخطارها لمالكيها.
 

ولكن زعمت "عملاقة التكنولوجيا الأمريكية"، أنها لا تقوم بهذه الخطوة، من أجل إجبار عملائها على شراء طرازات جديدة من "آيفون"، بحسب تقرير في صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وأكدت "آبل" أنها تبطئ من أداء هواتف "آيفون" القديمة، كإجراء وقائي، موضحة أنها إذا لم تفعل هذا، فإن الهواتف ستتعرض للإغلاق بشكل غير متوقع.

وكانت "آبل" صرحت لوكالة أنباء "رويترز" في العام الماضي 2016، أنها وفرت ميزة لهواتف "آيفون 6" و"آيفون 6 إس بلاس"، و"آيفون إس إي"، من أجل التخفيف من أدائها، خوفا من تعرضها للإغلاق بشكل غير متوقع".

وأضافت بأنها وفرت هذه الميزة، في تحديث "iOS 11.2" لهواتف "آيفون 7" أيضا.

وتنبع مشكلة ضعف أداء هواتف "آيفون"، بسبب بطارياتها المصنوعة من الليثيوم، والتي تتحلل مع مرور الوقت، وليس بسبب وحدة معالجه المركزي.
واستندت صحيفة "إندبندنت" البريطانية في تقريرها، على ما ذكره مؤسس مختبرات "برايمايت" جون بوول في مدونته هذا الأسبوع، بشأن تحليله لأداء هاتفي "آيفون 6 إس" و"آيفون 7" مع مرور الوقت.

وأشار إلى أن الإصلاح التي تطرحه "آبل" في تحديث "iOS" يسبب ضعفا لقوة بطارية هواتف "آيفون"، وهو ما يجعل عدد كبير من المستخدمين يعتقدون من دون شك، أن المشكلة تكمن في وحدة معالجه المركزي، وليس في بطاريته.

وتابع بوول، أن الاعتقاد السابق يدفع ملاك هواتف "آيفون" بشراء طراز جديد، بدلا من شراء بطارية جديدة لهواتفهم.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018