وزير النفط الكويتي: التزام المنتجين باتفاق خفض الإنتاج في أعلى مستوياته

أعلن بخيت الرشيدي وزير النفط الكويتي أن التزام المنتجين في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومن خارجها بخفض الإنتاج لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بلغ 122 في المئة مؤكداً أنه أعلى مستوى للالتزام منذ بدء التنفيذ في كانون الثاني/ يناير الماضي.  تصريحات الرشيدي جاءت على هامش انعقاد اجتماع اللجنة الفنية لمراقبة تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج في العاصمة النمساوية فيينا وتترأس دولة الكويت اللجنة حتى نهاية العام الحالي حيث تنتقل بعدها رئاسة اللجنة إلى المملكة العربية السعودية ابتداء من كانون الثاني/ يناير 2018.
 
وأعرب الرشيدي عن بالغ سعادته بالالتزام العالي والتاريخي الذي يسجل للدول الـ24 الموقعة على اتفاق خفض الإنتاج والذي يصب في اتجاه إعادة التوازن لسوق النفط ومصلحة الصناعة النفطية.
 
وقال الرشيدي استلمت تقرير اللجنة الفنية ويسعدني أن أعلن التزام شهر تشرين الثاني/ نوفمبر أعلى مستوى حتى الآن منذ بداية تطبيق الاتفاق بخفض الإنتاج في كانون الثاني/ يناير 2017، حيث بلغ 122 في المئة.
وأضاف ان هذه رسالة قوية وواضحة لسوق النفط أن أوبك والدول المشاركة في الاتفاق من خارجها ملتزمة تماماً بإنجاح هذا الاتفاق وعمل كل ما يلزم لإعادة التوازن الي سوق النفط.
 
وبين الرشيدي أن الفائض في المخزون النفطي العالمي في دول منظمة التعاون الاقتصادي (مجموعة كبيرة من الدول الغربية واليابان واستراليا وإسرائيل وغيرها) انخفض مقارنة مع معدل السنوات الخمس بحوالي 200 مليون برميل منذ بداية هذا العام إضافة إلى انخفاض المخزون العائم تماماً بسبب التغيير في اتجاه الأسعار بحيث أصبحت عملية التخزين غير مجدية اقتصادياً.
 
وتوقع أن يشهد الطلب على النفط خلال العام القادم ارتفاعاً بـ 1.51 مليون برميل يومياً مقارنة بالعام الحالي. وأثنى الوزير على دور اللجنة الفنية والوزارية في تشديد عملية المراقبة وتطويرها خلال العام الحالي وتمنى على المنتجين الاستمرار بهذا الالتزام العالي خلال العام القادم

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018