حوادث وكوارث طبيعية

رجال الإطفاء يواصلون السيطرة على حرائق غابات كاليفورنيا مع استمرار قوة الرياح

يأمل رجال الإطفاء في السيطرة بدرجة أكبر على حريق غابات هو خامس أكبر حريق في تاريخ كاليفورنيا في ظل رياح عاتية وتوقعات باستمرار الطقس الشديد الجفاف. وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن الحريق المعروف بالحريق توماس وأتى على مساحة 231 ألفاً و700 فدان في فينتورا وسانتا باربره على بعد نحو 100 ميل شمال غربي وسط مدينة لوس أنجلوس انتشر لكن بوتيرة أقل.
وأفادت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية أن من المتوقع استمرار الرياح العاتية التي تصل سرعتها إلى 65 كيلومتراً في الساعة والرطوبة شديدة الانخفاض حتى يوم الخميس مما يفرض تحدياً على جهود مكافحة الحريق.
 
وقال ريتش تومسون خبير الأرصاد الجوية المعني بهذه الحرائق في هيئة الأرصاد الجوية الوطنية في اجتماع بشأن الحريق هذا المزيج من الرياح والرطوبة شديدة الانخفاض يقود لأوضاع حريق حرجة وقد يؤدي لتأجج الحريق بشكل كبير.
 
وذكرت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا أن نحو سبعة آلاف من رجال الإطفاء يكافحون لإخماد الحريق الذي دمر نحو 800 بناية تشمل 680 منزلاً.
 
وقال المتحدث باسم الإدارة إيان مكدونالد إن النباتات الجافة التي لم تحترق خلال خمسين عاماً تعمل كوقود للنيران في الجبال جنوب شرقي سانتا باربره وشمال غربي فينتورا.
 
وأعلنت هيلين شنيدر رئيسة بلدية سانتا باربره أن المدارس العامة هناك وبعض المدارس القريبة أوقفت الدراسة في الأسبوع الحالي ولن تعود للدراسة مجدداً إلا بعد انقضاء العطلة الشتوية السنوية.
 
وسيطر الآلاف من رجال الإطفاء بدرجة كبيرة على بعض الحرائق الأخرى التي استعرت في الأسبوع الماضي في سان دييجو ولوس أنجليس.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018