مال واعمال

بوتين يطلق أول سفينة محملة بالغاز الطبيعي من مشروع "يامال"

 شارك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بإطلاق سفينة الغاز "كريستوف دي مارجيري" المحملة بأول شحنة من الغاز الطبيعي من حقل "يامال" في المنطقة القطبية الشمالية.

وحضر حفل التدشين في ميناء سابيتا في منطقة "يامال - نينيتس" الروسية، أيضا رئيس شركة "نوفاتيك" ليونيد ميخلسون، ورئيس شركة "توتال" الفرنسية باتريك بويان، ووزير الطاقة ألكسندر نوفاك، ونظيره السعودي خالد الفالح، ورئيس شركة غازبروم أليكسي ميلر.

وقال بوتين في كلمه أثناء التدشين: "أتقدم بالتهنئة لكم جميعا، وخاصه فريق عمل "نوفاتيك" الكبير، وكل الذين عملوا على المشروع، وأولئك الذين عملوا في هذا اليوم الرائع على إطلاق أول شحنة غاز عبر الناقلة الجديدة".

وأضاف بوتين: "سميت الناقلة باسم صديقنا السيد دي مارجيري أحد رواد هذا المشروع.. وهو غير موجود معنا الآن، إلا أن الناقلة التي تحمل اسمه معنا".

وتابع الرئيس الروسي: "يمكن القول إن هذا المشروع الضخم ذا أهمية كبيرة بالنسبة للبلاد ككل، ويؤكد على وضع روسيا باعتبارها واحدة من القوى الرائدة في مجال الطاقة في العالم أجمع".

وأشار بوتين في حديثه إلى أن مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال" يمكن أن "يفتح آفاقا جديدة لتطوير صناعة الغاز، وللاقتصاد الوطني بأكمله. ويولد وظائف كثيرة في الشمال والشرق الأقصى، حيث ينبغي أن يكون مقر محطة إعادة الشحن".

وأكد بوتين أن المشروع "يخلق أساسا للتنمية المتوازنة الفعالة لطريق القطب الشمالي وطريق بحر الشمال".
من جانبه، قال رئيس شركة "نوفاتيك" ليونيد ميكلسون، أن السفينة متوجه "لدول آسيا". مضيفا أن السفينة ستطرح حمولتها من "الغاز في السوق الآسيوية".

تجدر الإشارة إلى أن المساهمين في مشروع "يامال" هم شركة "نوفاتيك" الروسية للطاقة بحصة تبلغ 50.1 %، وشركة النفط الوطنية الصينية وشركة "توتال" الفرنسية للنفط بحصة 20% لكل منهما، وصندوق طريق الحرير الصيني بحصة 9.9%.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018