الرياض تدعو الشركات الأمريكية لتطوير برنامجها النووي

 كشف وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، توجيه المملكة دعوة لشركات أمريكية للمشاركة في تطوير برنامج مدني للطاقة النووية.

وقال الفالح عقب لقائه نظيره الأمريكي، ريك بيري:"إن الرياض ليست مهتمة على الإطلاق بتحويل التكنولوجيا النووية للاستخدامات العسكرية بل نحتاجها لأغراض سلمية فقط".
وكان الفالح قد  أبلغ الصحفيين، خلال مؤتمر عقد في الرياض أنه من المتوقع أن تظل "أوبك" ملتزمة بسياسة تخفيضات الإنتاج الحالية في النصف الثاني من 2018،  لكن منتجي النفط يملكون وفرة من المعروض بما يسمح لهم بالتعامل مع أي تعطيلات مفاجئة.

واتفقت دول منظمة "أوبك" مع المنتجين المستقلين وعلى رأسهم روسيا، خلال اجتماعها الأخير في فيينا على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الخام حتى نهاية 2018.

هذا وتجري وستنجهاوس المملوكة لشركة توشيبا محادثات مع شركات أمريكية أخرى، لتشكيل كونسورتيوم بهدف المنافسة في عطاء بمليارات الدولارات لبناء مفاعلي طاقة نووية في السعودية.

من جانبها، تتطلع شركة "روس آتوم"، الروسية للفوز بعقد بناء محطات نووية في السعودية.

وتدرس السعودية بناء عدة محطات نووية لتوليد 17.6 غيغاواط من الكهرباء من الطاقة النووية بحلول العام 2032، وهو ما يعادل إنتاج 17 مفاعلا، مما يجعله أحد أكبر المشروعات المحتملة في هذا القطاع.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018