مال واعمال

مصير اتفاق النفط.. الموقف الروسي السعودي موحد

 أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك عقب اجتماعه بنظيره السعودي عن توصل روسيا والسعودية إلى موقف مشترك بشأن تمديد اتفاقية خفض إنتاج النفطـ، التي تنتهي بنهاية آذار القادم.

وجاء لقاء الوزيرين قبل يوم من اجتماع كامل لمنظمة "أوبك" في فيينا يوم غد الخميس (30 تشرين الثاني) لاتخاذ قرار بشأن تمديد الاتفاقية إلى ما بعد آذار 2018.

وقال نوفاك للصحفيين ، بحسب ما نقلته وكالة إنترفاكس: "لدينا مع وزير الطاقة السعودي تفاهم مشترك للوضع، وندرك أهمية اتخاذ خطوات ملموسة لعدم إخلال التوازن في السوق، وسنناقش الآن سيناريوهات محددة"، دون أن يكشف عن تفاصيل اجتماعه مع الفالح.

لكنه، رجح اتخاذ الدول المشاركة في الاتفاقية من داخل منظمة "أوبك" وخارجها قرارا بشأن تمديد الاتفاقية، القاضية بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل من النفط يوميا.
وتعد روسيا والسعودية، أبرز منتجي النفط في العالم، ويعود الفضل لهذين البلدين في إبرام اتفاقية خفض الإنتاج العام الماضي، والتي ساهمت باستقرار سوق النفط وتعافي الأسعار لتتجاوز مؤخرا مستوى 60 دولارا للبرميل، بعد أن كانت في تشرين الثاني 2016 عند مستوى 50 دولارا للبرميل.

يذكر أن ثلاثة مصادر من "أوبك" قالت إن لجنة مشتركة للمنظمة والمنتجين المستقلين (تضم روسيا والسعودية وفنزويلا والكويت والجزائر وعمان) أوصت بتمديد تخفيضات الإنتاج حتى نهاية عام 2018، مع خيار لإعادة النظر في الاتفاق خلال اجتماع أوبك التالي في يونيو/حزيران.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018