ثقافــــة

توثيق روسي لمعاناة الشعب السوري في معرض سورية التي ستنتصر

سورية التي ستنتصرعنوان معرض للصور الفوتوغرافية التي أقامته مؤسسة صندوق القديس بولس الرسول للتراث الروحي الروسية بالتعاون مع وزارة الثقافة.

ضم المعرض أكثر من مئة لوحة ضوئية بأحجام كبيرة توثق لعمل المؤسسة خلال سنوات الحرب على سورية في مختلف المدن السورية.

وجسدت الصور بحسب تصريح رئيسة الوفد الروسي فالنتينا فالنسفا مساهمة متطوعي المؤسسة الروسية في ترميم عدة أبنية أثرية بعد تحريرها من يد الإرهاب إلى جانب المساهمات الإغاثية التي قدموها للمتضررين من العمليات الإرهابية في عدة مدن ومناطق سورية إلى جانب لقطات تظهر يوميات الناس في الشارع بعد إعادة الأمان لمدنهم السوري. وأضافت فالنسفا الصور جاءت لتعريف العالم بمعاناة الشعب السوري من الإرهاب ووثقت عملنا إلى جانب أبناء هذا الشعب بعد تحرير عدة مناطق في سورية من الإرهاب ورصدت حياة الإنسان السوري اليومية التي شاهدناها خلال عملنا التطوعي والذي سيستمر في سورية مستقبلاً بعدة مجالات.

بدوره أشار محمد دباس ممثل الوفد الروسي في سورية إن مؤسستنا تعمل في سورية منذ عام 2004 وهي تعنى بالعمل الخيري التطوعي وترميم الآثار في سورية مبيناً أن المؤسسة في سنوات الحرب على سورية كان لها دور في تقديم المساعدات الإنسانية المتنوعة للشعب السوري المتضرر من جراء الإرهاب. وأوضح دباس أن هذا المعرض جال أربع مدن روسية ويحط اليوم رحاله في دمشق ليشارك الشعب السوري أفراح الانتصار على الإرهاب على أن يتنقل المعرض في عدة مدن سورية مستقبلاً.

توثيق روسي لمعاناة الشعب السوري بمعرض سوريا التي ستنتصر

توثيق روسي لمعاناة الشعب السوري بمعرض سوريا التي ستنتصر


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018