شعوب وعادات

هل طُلب منك إرسال صورة عارية على الانترنت؟

اكتشف باحثون أمنيون نوعاً جديداً من برمجيات الفدية الخبيثة، يطلب من المستخدمين إرسال صور عارية لهم بدلاً من الأموال لفك تشفير أجهزتهم.

ومع الأذى الذي أصبحت برمجيات الفدية الخبيثة، التي تعد أحد أكبر التهديدات السيبرانية في القرن الحادي والعشرين، تتسبب به للعديد من المستخدمين في الآونة الأخيرة، يُعتقد أن هناك تحولا مخيفا حدث أخيرا.

يتمثل ذلك في اكتشاف باحثي فريق MalwareHunterTeam هذا النوع الجديد من برمجيات الفدية الخبيثة، وفي حقيقة الأمر لا يقوم هذا الفيروس بتشفير البيانات، وإنما يقوم فقط بمنع المستخدم من الدخول إلى جهازه.

وتظهر للضحايا رسالة على شاشاتهم تخبرهم بأنّ الطريقة الوحيدة التي يمكنهم من خلالها الدخول على أجهزتهم هي أن يقوموا بإرسال صور فاضحة "عارية"، ويحدد المجرمون عدد الصور بـ10 صور واضحة وشخصية للضحايا.

تخبر الرسالة المستخدم بأنه سوف يتم التأكد من أن الصور للضحية بالفعل أم لا قبل إرسال رمز الدخول إلى الجهاز. وإلى الآن لم يتم اكتشاف أي اسم لهذه البرمجية الخبيثة سوى "nRansom.exe" مما يعني أنه لم يقوم بإصابة إلا أجهزة "ويندوز".

ويقول خبراء إن الضرر الذي سوف يقوم به هؤلاء المجرمون كبيرا، فسوف يقومون بابتزاز الضحايا باستخدام صورهم العارية للحصول على المزيد من الصور أو أموالهم.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018