لماذا يتم إيقاف الرحلات الجوية في الطقس الحار؟

تم إلغاء حوالي 50 رحلة جوية في عدة ولايات أمريكية من بينها ولاية أريزونا هذا الأسبوع بعد أن توقعت دائرة الأرصاد الجوية أن تصل درجات الحرارة إلى 49 درجة مئوية.


وعلى الرغم من أن إلغاء الرحلات بسبب الأحوال الجوية السيئة يعتبر أمراً معتاداً وخاصة في فصل الشتاء، غير أن إلغاءها بسبب الطقس الحار قد يبدو للكثيرين أمراً غريباً وغير منطقي.


وبحسب إدارة الطيران المدني الأمريكية، فإن معظم الطائرات التي أوقفت عن العمل في الطقس الحار، كانت صغيرة الحجم وتقوم برحلات داخلية بين الولايات. وأضافت الإدارة بأن الحد الأقصى لدرجة الحرارة التي يمكن أن تعمل خلالها هذه الطائرات هي 48 درجة مئوية فقط.


ويعزو الخبراء سبب إلغاء هذه الرحلات الجوية إلى أن درجات الحرارة المرتفعة يمكن أن تلحق الضرر بمكونات الطائرة الداخلية.


وبالإضافة إلى ما سبق، قال خبير الطيران باتريك سميث في كتابه "كوك بيت كونفيدينشال"، بأن الهواء الحار أقل كثافة من الهواء البارد، وهذا يؤثر على محركات الطائرة ومقدرات الطيران، ويؤدي إلى زيادة المسافة التي تحتاجها الطائرة للإقلاع على مدرج الطيران، بالإضافة إلى إضعاف مقدرتها على الإقلاع.


وأضاف سميث: " نظراً لما أسلفت، تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى تخفيض عدد المسافرين وكمية الحمولة التي يمكن للطائرة استيعابها، بالإضافة إلى تشكيل ضغط على المطار للحاجة إلى مدرجات أطول"


يجدر بالذكر بأن إدارة الطيران المدني الأمريكية، حذرت من أن ارتفاع درجات الحرارة الناجم عن التغير المناخي يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الرحلات الجوية في المستقبل، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ستار البريطانية.   


 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018