كوافير نسائي يتعرض لمحاولة خطف تنتهي بمقتل أحد الخاطفين

تم العثور على جثة الشاب باسل الكرز من سكان محافظة حلب مرمية جانب طريق ظهر الجبل صباح يوم الاثنين الماضي بعد إصابته بطلق ناري قاتل، حيث نقلت الجثة إلى المشفى الوطني بالسويداء لتبدأ معها التحقيقات الجنائية في ظروف مقتله الغامضة بعد أن عرف مكان سكنه وعمله منذ سنوات في حياكة الشعر الصناعي.

وحادثة القتل هذه فتحت الطريق أمام شرطة المدينة التي تحقق بمحاولة خطف الشاب رامي مزهر مساء الأحد الماضي من صالون نسائي في وسط المدينة انتهت بالفشل بعد رد فعل سريع من الشاب بإطلاق النار على أفراد العصابة وإصابة واحد منهم.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها صاحبة الجلالة من مصادرها فإن الشاب "رامي" قام بإطلاق النار من سلاحه  على مجهولين حاولوا خطفه من مكان عمله الواقع قرب مشفى العناية في وسط المدينة عن طريق استدراجه للخارج من قبل شاب بقصد الحديث عن عمل خاص، فظهر شابين آخرين كانا مختبئين بإحدى الزوايا القريبة من المكان، وحاولا خطفه، فأفلت بردة فعل سريعة منه، واتجه مسرعاً إلى داخل الصالون، وأشهر سلاحاً فردياً كان قد وضعه في الداخل وأطلق النار على الشبان الثلاثة، وأصاب واحداً منهم بمقتل، حيث قام الشابان الآخران بفتح النار عليه وسحب زميلهما إلى مكان مجهول بواسطة سيارة كانت بانتظارهم.

وذكر رامي مزهر أنه لم يتعرف على أحد من الخاطفين أو على نوع السيارة التي قامت بتهريبهم؟.

وربطت التحقيقات الجارية العثور على جثة كرز مع محاولة عملية الخطف الفاشلة قبل يوم واحد من الحادثة، وسط إشارات استفهام كثيرة يطرحها المحققين


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018