8 أسرار من داخل الطائرات… يجب أن تعرفها الآن

لا تزال الطائرات محط أسئلة الكثيرين، فعلى رغم انتشار السفر جواً، فإن هناك الكثير من الأسئلة التي تخص الطائرة والطاقم التي يود الناس أن يجدوا لها جواباً. ونشر موقع “هافينغتون بوست” ايضاحات لبعض الأسرار التي لن يُخبرك بها أحد على متن الطائرة:
– للطيارين وجبات خاصة، فهم لا يأكلون من طعام الطائرة، بل تعد لهم وجبات ذات جودة عالية، ليتجبنوا التسمم الغذائي.
– يطلب مضيفو الطائرة من الركاب الالتزام بربط حزام الأمان عند إضاءة إشارته، إلا أن إضاءة تلك الإشارة لا تعني دائما أن من الضروري ربط الحزام. فأحياناً يترك الطيارون الإضاءة خضراء، حتى ينعموا بقليل من الهدوء.
– تلجأ بعض شركات النقل الجوي إلى زيادة الوقت المعلن الذي ستستغرقه الرحلة خوفاً من تأخرها لأي سبب، فيعلن الطيار أن الرحلة ستستغرق ساعتين ونصف الساعة، بينما هي ساعتان فقط.
– لن يصدف أن تسمع الطيار يُعلِم ركاب الطائرة بوجود مُشكلة، وإنما سيكتفي بالقول: “لدينا بعض الضباب في المنطقة التي نمر بها”، أو “هناك بعض المطبات الهوائية”.
– تعمد بعض شركات النقل الجوي إلى تزويد طائراتها بوقود أقل، تخفيفاً لحمولة الطائرة، وإذا حدث أي أمر خلال الطيران، يمكن أن للطيار أن يلجأ إلى الهبوط الاضطراري في مطار آخر.
– يجري فتح نوافذ الطائرة في أثناء الإقلاع، لأسباب تتعلق بإجراءات الأمان والسلامة في الطائرة، إذ إن مشاهدة الراكب لما يحدث في الخارج، تمكّنه من تنبيه قائد الطائرة إلى أي طارئ يحدث في الخارج.
– إن أكثر الأخطار التي تحدث للطائرة هي تلك التي تحصل في أثناء الإقلاع والهبوط، لذا يتدرب أعضاء الطاقم على إخلاء الطائرة في مدة زمنية لا تتجاوز 90 ثانية، وقد سبق أن نجا 199 راكباً في “طائرة إسبانا” من كارثة محققة في عام 2013 بعد أن تمكنوا من مغادرتها في أقل من 90 ثانية.
– لا يستطيع الطيارون إيقاف الطائرة للنوم مثل سائقي السيارات أو الشاحنات، لذا فهم يحظون ببعض النوم لبضع دقائق في أثناء الطيران، وتكون الطائرة خلال نومه مبرمجة على نظام الطيران الآلي.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018