حوادث وكوارث طبيعية

أميركية أنفقت 22 ألف دولار لتشبه كيم كارداشيان... والآن تدفع الثمن

أنفقت أميركية حوالى 22 ألف دولار لتشبه نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، واليوم تتمنى أن تعود لما كانت عليه.

ونشر موقع "ميرور" البريطاني، قصة فتاة في الـ18 من عمرها، أنفقت 22 ألف دولار لتشبه كيم كارداشيان، والآن، بعد تسع سنين، تدفع كلير ثمن غلطتها، إذ أصبح الناس لا يرون فيها عدا كارداشيان.

وقالت كلير: إن شبهي بها أفسد حياتي، صرت أكره أن أشبهها. وأضافت "أنا نادمة على ما فعلت".

وأوضحت أنها تتمنى لو ظلت كما هي، وأن كل ما فعلته كان بسبب عدم ثقتها بنفسها وللفت أنظار الناس.

وعندما بدأ برنامج كارداشيان الواقعي في العام 2007، أحبها الناس، فشعرت كلير بأنها إذا ارتدت ملابس شبيهة بتلك التي ترتديها كيم ووضعت المكياج نفسه، سيحبها الناس أيضاً.

وبدأت بتمثيل شخصية كيم في عدد من البرامج، حتى أصبح اسمها مرتبطاً بها، وأصبح الناس يرونها كيم بدلاً من كلير، الأمر الذي بات يزعجها جداً.

وقالت إن الناس لا يصدقونها حين تقول أنها لم تغير في وجهها لتشبه نجمة تلفزيون الواقع. وأوضحت كلير أنها قامت بعملية تكبير لصدرها، إلا أن ذلك لم يكن بدافع التشبه بكيم.

وأضافت أن حسابها على "انستغرام" مليء بتعليقات لأشخاص يسخرون من شكلها. وأن كل ما تتمناه الآن، هو أن تكون كلير.

وكانت كلير دفعت حوالى ستة آلاف دولار لعملية تكبير الصدر، وثلاثة آلاف لتبييض أسنانها، وخمسة آلاف لوصلات الشعر، وألفاً للمكياج، وألفاً لتسمير نفسها، و600 للأظافر، و400 لحشوة موقتة لمؤخرتها، بالإضافة إلى أربعة آلاف للملابس والأحذية.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018