أغنى المدن احتضاناً لمليارديرات العالم

احتلت لندن المركز الأول في لائحة المدن الأغنى في العالم للعام 2016، متقدمةً على نيويورك وطوكيو وسان فرانسيسكو وبكين وشنغهاي.


وقالت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، أن بريطانيا تضم 357 ألف مليونير و62 مليارديراً، بلغ إجمالي ثرواتهم 2.7 تريليون دولار (2700 بليون دولار).

وعلى رغم الأزمة الاقتصادية العالمية في العام 2008، لم تفقد لندن سوى ثلاثة مليارديرات، أي ما لا يزيد عن أربعة في المئة من أثريائها.

واحتوت القائمة التي نشرتها مؤسسة "ثروة العالم الجديد"، على مدينتين أوروبيتين إلى جانب لندن، هما فرانكفورت في ألمانيا، التي حلت في المرتبة الـ13 (830 بليون دولار)، والعاصمة الفرنسية باريس في المرتبة الـ15 (800 بليون دولار)، التي تضم 107 مليونيرات، و18 مليارديراً.

وجاء ترتيب القائمة على النحو التالي: لندن (2700 بليون دولار)، نيويورك (2600 بليون دولار)، طوكيو (2200 بليون دولار)، سان فرانسيسكو (1900 بليون دولار)، بكين (1800 بليون دولار)، شنغهاي (1600 بليون دولار)، لوس أنجليس (1200 بليون دولار)، هونغ كونغ (1100 بليون دولار)، سنغافورة (870 بليون دولار)، شيكاغو (860 بليون دولار)، سيدني (850 بليون دولار)، تورونتو (850 بليون دولار)، فرانكفورت (830 بليون دولار)، مومباي (820 بليون دولار)، وباريس (800) بليون دولار.

وأظهرت القائمة أنه ليس بالضرورة كون المدينة غنية، أن يسكنها مليارديرات، والدليل على ذلك حصول العاصمة الهندية مومباي على المرتبة الـ14 (820 بليون دولار)، وباريس على الترتيب الـ15 (800 بليون دولار).

وشهدت بعض الدول نمواً في الثروات في الفترة ما بين العامين 2006 و2016، وهي العاصمة الصينية بكين ومدن شنغهاي ومومباي وسيدني، إضافة إلى هونغ كونغ وسنغافورة.

ولم تحتوي القائمة على مدن أوروبية أخرى، تُعتبر وجهاتٍ لأصحاب المليارات، مثل جنيف وزيورخ في سويسرا.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018