تزوّجت على فراش الموت... فماذا حصل بعد سنة؟

الامتناع عن تناول السكّر أنقذ حياة شابة كانت تعيش آخر أيامها منذ سنة بسبب إصابتها بمرض التليّف الكيسي. واليوم، تحتفل الأستراليّة جيسيكا بين (28 عاماً) بمرور سنة على آخر زيارةٍ لها إلى المستشفى.
جيسيكا تُعاني من المرض منذ الولادة لكنّ حالتها ساءت جداً حين بلغت الـ 21 من العمر فأمضت حياتها في المستشفى لأنّ 30 بالمئة من رئتيها فقط يعمل بشكلٍ منتظم. وكانت جيسيكا تنتظر المتبرّع المطابق لإجراء عمليّة زراعة الرئة حين قرّرت أنّها تريد الزواج من شاب أحلامها داخل المستشفى.
وبعد زواجها، توقّفت جيسيكا عن تناول السكّر فلمست تحسنًّا كبيراً بصحّتها وبعمل رئتيها وهي اليوم تعيش حياة طبيعيّة مع زوجها بعدما ظنّت أنّها ستتزوّج لفترةٍ قصيرةٍ منه قبل وفاتها.
وقالت جيسيكا إنّها تناولت 4000 سعرة حراريّة يومياً أي ضعف متوسّط السعرات الحراريّة التي تستهلكها المرأة وامتنعت عن الشوكولاتة والسكريات.
وعن تجربتها قالت جيسيكا "قبل سنواتٍ قليلة كنت أستعدّ لمغادرة هذه الحياة لكنني اليوم أعمل وأسافر وأستمتع بحياتي والفضل في ذلك يعود إلى الامتناع عن السكّر".
وتحسّن عمل الرئتين عند جيسيكا فأخضعها الأطباء للتجارب الطبيّة على دواءٍ في أسترالياً مقابل مبلغ 300 ألف دولار في السنة.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018