سينما

عرض فيلم “فانية وتتبدد” مستمر في صالة سينما شهباء حلب

يتواصل عرض الفيلم السينمائي الروائي الطويل “فانية وتتبدد” للمخرجنجدة إسماعيل أنزور في صالة سينما شهباء حلب.

وتدور أحداث الفيلم الذي أنتجته المؤسسة العامة للسينما في إحدى المناطق التي يعاني فيها الأهالي من جرائم تنظيم “داعش” الإرهابي وفكره المتطرف ويرصد جانباً من الجرائم التي يرتكبها أصحاب هذا الفكر بحق المواطنين كما يتناول الفيلم مخاطر الفكر الإرهابي التكفيري على الإنسانية جمعاء وكيفية مواجهته.

وبين المخرج أنزور لمراسل سانا أن عنوان الفيلم رد على شعارات إرهابيي “داعش” بأن هذا التنظيم التكفيري سيفنى حتماً بفضل صمود الشعب وبطولات الجيش العربي السوري لافتاً إلى اعتزازه بعرض “فانية وتتبدد” في حلب لعدة أسباب منها أنها المدينة التي نشأ وترعرع ودرس فيها ولكونها المدينة الخالدة الصامدة التي قدمت الكثير للحضارة والإنسانية وهي اليوم تتجدد بدماء شهدائها وعطاء أبنائها.

وكشف أنزور عن قيامه بالتحضير لفيلم جديد سيتناول صمود حامية سجن حلب المركزي ويوثق بطولاتهم ورجال الجيش العربي السوري التي سطروها في سجلات التاريخ.

وعقب الفيلم أعرب عدد ممن تابعوه عن إعجابهم بما تضمنه من إبداع فني موضحين أنه استطاع إيصال رسائل واضحة تكشف أساليب وجرائم تنظيم “داعش” الإرهابي مؤكدين في الوقت نفسه ضرورة العمل على أكثر من مشروع فني مماثل على هذا الصعيد للتصدي للفكر الإرهابي.

حضر الفيلم الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب وأحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور مصطفى أفيوني رئيس جامعة حلب والدكتور محمد نايف السلتي أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث وحشد من الفعاليات الرسمية والأهلية والثقافية في المحافظة.

يشار إلى أن عروض الفيلم في حلب التي انطلقت أول أمس مستمرة مدة شهر كامل

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018