سينما

السينما السورية تفقد نبيل المالح

بعد يومين فقط على رحيل التشكيلي السوري نذير نبعة، انطفأ المخرج السوري المعروف نبيل المالح (1936- 2016) اليوم في دبي بعد معاناة مع المرض، تاركاً عشرات الأفلام الروائية والوثائقية التي كرّسته كأحد أبرز الوجوه في الفن السابع السوري. ابن العائلة البورجوازية الدمشقية، درس الإخراج في براغ قبل أن يعود إلى دمشق حيث سجن لفترة بسبب «تقرير أمني»، وعاش بعدها حياة التشرد في أوروبا.

بعدها، عاد إلى دمشق وانخرط في إنجاز سلسلة أعمال ترصد طبقات المجتمع وحياة القاع أبرزها «الفهد» (1972) الذي يحكي قصة فلاح يتمرد على الإقطاع، و«كومبارس» الذي يسائل الحرية الفردية. أخرج المالح السينما السورية من أعمال السير، وذهب صوب مطارح أسلوبية ومناطق جديدة. وها هو يرحل في دبي، تاركاً
12 فيلماً روائياً، وعشرات الأفلام القصيرة التجريبية والوثائقية.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018