معرض فن تشكيلي ضمن فعاليات اليوم السوري لثقافة المقاومة

ريم الحمش
تحت عنوان اليوم السوري لثقافة المقاومة احتفالاً بيوم وزارة الثقافة أقيمت في عدد من المحافظات ندوات ومعارض فنية ومحاضرات متنوعة أكدت أهمية ثقافة المقاومة في وجه الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية, حيث افتتحت مديرية الفنون الجميلة بدمشق معرضاً فنياً بدار الأوبرا ضم أكثر من عشرين لوحة من مقتناة المديرية لـ /19/ فناناً وفنانة من مختلف المحافظات السورية والفنانون هم: خالد المز, شفيق أشتي, سوسن الزعبي, محمد الوهيبي, علي الكفري, طلال العبد الله, عمر حمدي, نشأت الزعبي, حمود شنتوت, أحمد ابراهيم, حسان أبو عياش, أنور الرحبي, عدنان الأبرش, موفق مخول, خليل عكاري, غسان السباعي, نبيل السمان, عبد الله أبو عسلي, ولبيب رسلان.
الفنان التشكيلي عماد كسحوت مدير الفنون الجميلة: المقاومة فكر وثقافة, وهذا المعرض يقدم عدداً من الفنانين التشكيليين الذين تميزت تجربتهم بالنضج وأثبتوا حضوراً مميزاً على الساحة التشكيلية السورية والعربية, وإن وزارة الثقافة تسعى من خلال نشر الثقافة وتعميمها تقديم الخدمات إلى أوسع الفئات وزيادة التعليم ورفع مستواه لتطبيق شعار الثقافة للجميع.
أعمال التشكيلي علي الكفري حملت روحاً تفاؤلية بغد أفضل للسوريين, ويقول: لكل شخص في هذا العالم طريقته الخاصة في التعبير عن ردة فعله حيال ما يجري حوله من قضايا لها علاقة بالمساس بجزء من إنسانيته أو كل إنسانيته، ويضيف: المرأة في أعمالي تعني الوطن الذي يتسع للجميع، ويبقى الواقع المعيش هو الأساس للفنان ليستقي منه مواضيع فنية تحمل لمساته بكل صدق.
الفنان التشكيلي علي الكفري من مواليد طبريا 1948, تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية, عمل لوحات جدارية في معظم المحافظات السورية, عمل دراسة على أكثر من 30 ألف لوحة لرسوم الأطفال, عمل في التلفزيون العربي السوري في تقديم برنامج عن فنون الأطفال.
 الفنان التشكيلي طلال العبد الله يقول: الفن محاولة لتجميل الحياة وإضفاء طابع مثالي عليها, وهو وسيلة من وسائل الإنسان للسيطرة على الواقع وإخضاعه لمطالبه المادية والروحية وتسجيلها إعجاباً وعبادة.
التشكيلي نبيل السمان: من الفنانين المخضرمين على الساحة التشكيلية السورية, لم يتوقف إبداعه عند حد بل تعداه إلى استلهام الجمال من مختلف أنحاء القطر مغترفاً إبداعه من ينبوع الوطن الذي لا ينضب ومن نهر قوامه موروث لا يتوقف تواصله امتداداً من القاعدة والأصل نحو حضارة متجددة, وهو من مواليد 1957دمشق, خريج كلية الفنون الجميلة, متفرغ للعمل الفني, أعماله مقتناة من قبل وزارة الثقافة السورية / المتحف الوطني بدمشق / ضمن مجموعات خاصة.
عالمي....
صغير وجميل في رؤى32 للفنون
تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة رحمة بنت الحسن المعظمة يقيم غاليري رؤى32 للفنون معرضاً صغيراً وجميلاً يجمع ثمانية فنانين وفنانات تشكيليات من العالم العربي. حيث يفتتح المعرض في8 كانون الأول 2015 ويستمر حتى 31 كانون الأول، وفيما يلي نبذة تعريفية عن الفنانين المشاركين: سعد يكن، حمود شنتوت، ألبرت كوما باو، فاتح المدرس (1922 (1999-، شلبية إبراهيم، مونيك فإن ستين، هاني حوراني، نذير نبعة.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018