الزمن الجريح

شعر هيلانة عطاالله
______________

تهالكَتْ عيونُ الوقت

على شرفاتِ المدنِ

حين اجتاحَنا سيلُ الغريب

وتطاولَتْ في الأزقّةِ

أشجارٌ بربرية

تسَّاقطُ ناراً ..

دماً ..

سيلاً من دموع ..

الأناشيدُ نسيَتْ ألحانَها

عوَتْ على فمِ الحديد

هنا تسكَّعَ الماردُ الأزرقُ

والفانوسُ ابتلَعَهُ البحر

وابتلعَ القمر

فقط في بلادي

رأيتُ اللهَ

مقطوعَ الوريد

وسمعْتُ لهاثاً محموماً

يتسارعُ إلى قبَّةِ الحريق

وإخوتي

" يسبِّحونَ " بالهذيان

____________

الصورة لآلاف الكتب المحروقة
على أيدي الدواعش في الموصل


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018