إبداع شعري

صدر للشاعر والكاتب السوري هادي دانيال مجموعة شعرية جديدة تحت عنوان (الرخام يبتسم لأصابعي) عن دار بيرم للنشر والتوزيع ب149 صفحة متضمنة عددا من القصائد المتنوعة نذكر منها

( هشاشة العاشق - المستحيل - سماء اللاذقية - طريق الغزال - أطفال حمص - شبح في أفق - الكرسي - ليه يابنفسج؟ صرخة الصمت - لن يغفر الياسمين - حصان طروادة ...الخ)‏



ونقتطف من قصيدة (أنا الذي يُريد) التي خاطب من خلالها ذاته السورية الوطنية والحضارية المقطع التالي:‏

لكنه السوريّ فيكَ‏

أقوى من الضاد الكذوبة في مضاربهم‏

فتلك الضاد ملْككَ‏

ومِن ابتِكارِكَ أيّها السوريّ‏

فاجعلها فَضاءً فيهِ تنكسِرُ السماءُ‏

لكي تُلامِسَ ركبَتَيْكَ‏

واحْذَرْ، فَثَمَّةَ مَن يُفَخِّخُها‏

فلا تَقْبَلْ بها ذَهَباً يُقيّد مِعصَمَيْكَ‏

فأنا هَواءٌ، رَحْمُ أجنحةٍ‏

وسُوريٌّ تَبَرأَ مِن مُصافَحَةِ العبيدْ‏

وأنا يسوعُ العاِشِقُ‏

وبشكلِهِ الفاني‏

أشلاءُ سوريّا ودماؤهاتشخبُ/قرآنِي‏

أما من قصيدة (سماء اللاذقية) فنقتطف:‏

سماء اللاذقية في نهار السبت مظلمة‏

فترتطم الغيوم.. وتستبق البروق رعودها‏

لكن دمع الله يسبقها انهماراً يُغرق الطرقات والغابات‏

يغسل عن حجارتها‏

ظلال الوحش يعبرها إلى كهف من الماضي‏

على عتباته وقف الزمان .. وطالت اللحظات‏

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018