وفاة الشاعر السوري عمر الفرّا

رحل الشاعر السوري الكبير اليوم عمر الفرا عن عمر يناهز (66 عاما) إثر نوبة قلبية مخلفا ورائه تاريخا من العطاء والإبداع وإرثا شعريا كبيرا
وولد الفرا الملقب بشاعر البادية السورية في تدمر (حمص) عام (1949) ودرس فيها وفي هذه المدينة بدأ كتابة الشعر الشعبي منذ عمر الثالثة عشرة واشتهر بطريقة القائه المميزة السلسة للشعر وكلماته المعبرة القوية، شاعر كبير مبدع متمكن يعد من أهم الشعراء العرب.
وعمل الشاعر البدوي بالتدريس في مدينة حمص لمدة 17 عاماً ثم تفرغ للأعمال الشعرية والأدبية، معظم قصائده بالعامية البدوية بلهجة منطلقة قوية إضافة لقصائد بالفصحى، وتنوعت قصائده في العديد من المواضيع والأحداث والمناسبات والقصص الاجتماعية التي يعبر فيها أجمل تعبير. واشتهر الفرا بقصيدة (حمدة) وأصبحت هذه القصيدة التي تتكلم عن فتاة بدوية انتحرت بعدما أجبرت على الزواج من ابن عمها، وأصبحت قصيدة حمدة رمز للشاعر عمر الفرا.
ومن أعماله ديوان "قصة حمدة" و"الأرض إلنا" و"حديث الهيل" و"كل ليلة" بالعامية و"الغريب" و"رجال الله" بالفصحى، أما أشهر قصائده فهي : رجال الله و عودي وحدثتني عيناك و حمدة وتعالي.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018