دمشق    21 / 04 / 2014
بابا الفاتيكان يدعو لإطلاق مبادرات لإرساء السلام بسورية.. البطريرك الراعي: لإيقاف دوامة الحرب في المنطقة  هل تعلم ما هو معنى البيض والأرنب في عيد الفصح؟  الحلقي يفتتح مشاريع حيوية وتنموية في حماة بقيمة خمسة مليارات ليرة  تظاهرة جديدة في المغرب تنديدا بسياسة الحكومة الاقتصادية  البطريرك يازجي: على المجتمع الدولي وقف ينابيع السلاح المرسلة لتدمير بلادنا.. البطريرك لحام: سنبقى في خدمة المصالحة والحوار والتضامن  حكم قضائي بتعطيل صحيفتي الوطن وعالم اليوم الكويتيتين  متى تسقط الرّجعية العربيّة المتصهينة…؟  جولة عسكرية سورية واسعة ومتزامنة  فصائل معركة الأنفال تُلوّح بالهزيمة: “إنتقلنا من حالة هجوم إلى حالة دفاع”  أنواع الخيانة النسائية 6.. تعرفوا إليها!  لماذا أغلقت هيفا وهبي صفحتها الرسمية على فايسبوك؟  القاعدة في اليمن يتلقى ضربة مؤلمة .. 40 قتيلاً في هجوم طائرات بدون طيار  12 مليون ليرة وفر يومي من رفع البنزين 20j  أولى الطائرات تصل من إيران بعد تعميرها.. و«الطيران» تطبق نظام حجز جديداً بعد حظر «سيتا»  بالصور: النجمة سامانثا فايرس وشقيقتها بيلي تلهبان شاطئ دبي بالبكيني  النايف: الوزارة ستطلق أيام التلقيح الوطنية لعام 2014 من 26 إلى30 الجاري بالتزامن مع أنشطة إقليم المتوسط لمنظمة الصحة العالمية  انطلاق فعاليات أيام التراث السوري غداً  أسلحة نوعية جديدة للميليشيات المسلحة في سورية  اللواء جمعة: نقطتان رئيسيّتان أهم بنود القانون الرياضي الجديد  بحماية الجيش... «ســـكة حلب» لم تعد مقطوعة  

2010-06-17 11:40:59  |  الأرشيف

بورتريه الأزمنة .. صلاح قصاص .. ألف حبل مشنقة ولا يقولوا بوعمر خاين ياخديجة..

الأزمنة : العدد211 _(13-6-2010)

في خضم  اليأس نفقد شيء من بريق روحنا ، وفي محنة الأمل نمد  ونبني جسور التواصل ، وبين مفردات الحب الإنساني  نتسلق جدار الفرح لنرسم البسمة  في الهواء ، هكذا هي الحياة بكل ألوانها ، نهرب من الصيف الحار لنلامس أنين البحر ، وعلى مشارف الصحراء نحتضن بوح الربيع ، وعندما نفقد حنين  وخير الشتاء   يتسرب حزن الخريف بين مدامع العيون منسدلا على الشفاه المتعثرة والقلب المرتجف . 
 في غفلة الزمن نستذكر الفنان والمبدع الراحل صلاح قصاص الذي  بدأ مشواره الفني في الأربعينات وتنقل بين الإذاعة والمسرح والسينما ، كان الراحل المولود في حي الصالحية عام   1932 يعرف بان الصورة هي مرآة الشعور وناصية اللغة ، وكانت ترانيم لوحاته  تحتاج  إلى قدراً من التأمل  الوجداني لفك رموز سحرها ، برغم أنها  استطاعت ببراعة الوصول إلى الناس ببساطة وتركت أثرا  واسعا في المعادلة بين رسالة الفن وإنسانية الإنسان  .
هدر وسجل  بصوته أجمل المعاني الوطنية والإنسانية " الف حبل مشنقة ولا يقولوا أبوعمر خاين ياخديجة.."   ثراء  تعبيري ولغة محببة ميّزت إبداعه، الذي بقي محفورا في الذاكرة إلى يومنا هذا ، لقد اجتهد كثيرا في تطوير فن التعبير عن العواطف الإنسانية من خلال قسمات وجهه وحيوية صوته وانفعاله  الدافئ ليصل إلى جوهر الشخصية التي يقدمها  ،لقد كان  الراحل  قامة فنية غنية  أشرقت بعنفوانها  وغابت فجأة  بحسرة روحها وعفة أخلاقها  بعد أن أثرت الساحة الفنية والاجتماعية بالكثير من الروائع البصرية ، لم ننتبه له كثيرا عندما كان بيننا إلا عندما رحل  ،  وهنا لابد من أن نعيد رسم بعض كلمات المتنبي  التي تقترب بمعناها المجازي من تلك الرحلة المأساوية:
أتى الزمان بنوه في شبيبته       فسرهم  واتيناه على الهرم
تقلدتني الليالي وهي مدبرة      كأنني صارم في كف منهزم
  لقد توشحت محطاته المتنوعة  بالكثير من  الالق  المتناغم مع تلك الشخصية التي حملت معالم كاريزما مختلفة   ، قضى حياته ما بين حلم الواقع والحلم الأبدي ، فكانت بصمة الحلم تزين جنبات محياه برغم  كل الأعباء الثقيلة التي أرهقت كاهله في أيامه الأخيرة .
  ‏ صلاح قصاص المبدع والإنسان  رحل بنبل كبريائه وعنفوان أخلاقه 
و سيبقى أهم فنان معبر بمخزونه الوجداني ، ونتمنى على المعنيين ان يعيدوا قراءة صورة ذاك الرجل بدقة لأنه واحد من أهم أهرامات سوريا الفنية .
 
 وسام طيارة

عدد القراءات : 893

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014