دمشق    17 / 04 / 2014
إلقاء الحجز الاحتياطي على شركة ماريت الفرنسية البالغ نحو مليوني فرنك فرنسي  معركة كسب: ماذا تظنّ نفسها تركيا؟  سورية تُحبط خطة الاستنزاف على جبهتي الغرب والوسط لتنتقل إلى الجبهات الثلاث الأخرى  يوم الاثنين القادم فتح باب الترشيح للانتخابات الرئاسية  في ذكرى الجلاء العظيم ، واقعٌ يبشر بأسطورة الجلاء القادم  لاعبو "مانشستر سيتي" الأعلى رواتب في العالم  الجيش السوري يستعيد زمام المبادرة في حلب: مدخل المدينة آمن ے  السعودية تشدد القيود على الأصوات المعارضة  بالصورة: رؤوس المواطنين السوريين بعد الذبح في الرقة «زينة داعشية»!  اختبر نفسك هل أنت مدمن جنسياً  موسكو تعتبر تسليح المعارضة معيقاً للحل السياسي.. وغليون يفتح النار على قادة الائتلاف...دمشق: على من يشك بالتأييد الشعبي للرئيس الأسد التوجه للانتخابات  المرحلة قبل الأخيرة من دوري المحترفين بكرة القدم.. اليوم الحرية يتشبث بالأمل الأخير .. والشرطة عينه على صدارة المجموعة الثانية  المسلحون يخوضون معركة «الغوطة الحاسمة» في المليحة  بندر فرق عملة في صراع متعب بن عبدالله ومحمد بن نايف  بالصور: كارداشيان تسقط أرضاً خلال تصوير إعلان جديد  مصر توقف عرض فيلم هيفاء وهبي  الطائرات الأردنية تقصف المعارضة: معبر نصيب خط أحمر  اتفاق على قمة سعودية إيرانية في محادثات أبو ظبي…  المنفذ الثالث اُغلق.. الجيش السوري وحزب الله يعلنان النصر في القلمون  

نجم الأسبوع

2011-06-23 02:14:15  |  الأرشيف

علم الجمهورية العربية السورية

الأزمنة262
كان أول علم لسورية كدولة مستقلة هو علم الوحدة العربية وهو العلم الحالي للأردن مع تبديل اللونين الأخضر والأبيض. بعد ذلك استعمل العلم الحالي للأردن وكانت النجمة البيضاء تشير إلى أن سورية هي أول دولة تستعمل ألوان الوحدة العربية (أحمر، أخضر، أبيض، وأسود). لكن هذا العلم لم يلبث أن استبدل من قبل الانتداب الفرنسي الذي استعمل علماً أزرق مع دائرة بيضاء في منتصفه والعلم الفرنسي في الزاوية العليا اليسرى. ولم يلبث هذا العلم إلا بضعة أشهر قبل أن يستبدل بعلم مقلم أخضر فأبيض فأخضر مع علم فرنسا في الزاوية العليا اليسرى. لبث هذا العلم حتى سنة 1933م حين استبدل بعلم مقلم طولياً أخضر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات حمراء في الشريط الأبيض. هذا العلم ظلّ مستخدماً حتى بعد الاستقلال بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الوحدة مع مصر وتكوين الجمهورية العربية المتحدة تشاركت مصر وسورية علماً موحداً هو علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع نجمتين خضراوين في الشريط الأبيض يرمزان إلى مصر وسورية. إلا أن الخلاف مع مصر وإنهاء الوحدة أعاد إلى سورية علمها القديم وظلت تستخدمه سورية حتى كان التقارب مع العراق الذي أدى إلى أن تتشارك الدولتان العلم نفسه: علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات خضراء ترمز إلى مصر وسورية والعراق، بعدها استخدم علم لفترة وجيزة إثر اتحاد الجمهوريات الذي ضم سورية ومصر وليبيا قبل أن تعود سورية إلى علمها الحالي بعد أن غيّرت مصر علمها أيضاً إلى علمها الحالي، العلم الحالي يحمل ألوان الوحدة العربية، حيث بنيت ألوان علم سورية أساساً على علم الثورة العربية الكبرى الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى الذي رفعه الشريف حسين. استوحيت ألوان النطاقات أصلاً من رايات الدول الإسلامية: الأبيض للأموية والأسود للعباسية والأخضر للفاطمية بينما رمز الأحمر للثورة ودم الشهداء. أخذت ألوان العلم لاحقاً معاني أخرى لدى الشعوب العربية وهي: الأحمر: يرمز إلى دماء الشهداء، الأبيض: لون يعبر عن النقاء والصفاء،الأسود في الأسفل: يعبر عن معارك العرب وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار، وهي تذكر الأجيال بهذه الأيام الصعبة التي ناضل فيها الأجداد ضد الظلم والظالمين. يربط النشيد العربي السوري اللون الأسود أيضاً برمزية بؤبؤ العيون (الشعب)، إذ يرد فيه "أما فيه من كل عين سواد ومن دم كل شهيد مداد"، الأخضر: لون حقول ووديان البلاد.
عدد القراءات : 4617

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014