دمشق    26 / 07 / 2016
من يمتلك السيادة؟.. بقلم: ندى الجندي  من سايكس بيكو إلى كيري لافروف ..الفدرالية البائسة.. بقلم: كميل العيد  حتى لا يصبح الفساد فوبيا!؟.. بقلم: عبد السلام حجاب  بعدما تجاوزت خسائرها 5ر2 ترليون ليرة..الصناعة الوطنية على مفترق طرق جديد وتحديات تتطلب تضافر الجهود  «معارضة حميميم»: «مجموعة الرياض» غير مستقلة وتعرقل المباحثات  خبير أمني تشيكي: أردوغان لم يحارب الإرهاب في سورية بل دعمه  لجنة في مجلس الشعب: تجنيس السوريين في تركيا تدخل وعبث  ارتفاع دولار «السوداء» إلى 500 ليرة.. وتحديد الحوالات الشخصية بـ485 ليرة للدولار … المصارف بدأت ببيع القطع الأجنبي  لاءات موريتانيا الثلاث: لا قمة ولا قرارات ولا عمل..من أنشاص إلى نواكشوط: 70 سنة من الهزال العربي  تركيا..توجه نحو خفض القوات المسلحة إلى النصف  19 قتيلا و45 جريحا في مجزرة طوكيو  سيناريو تركي... هذا هو الضابط الأمريكي الذي دبر الانقلاب  «ايكونوميست»: إجراءات أردوغان تُضعف المعارضة السورية  سورية تتصدر مباحاثات لافروف وكيري في لاوس  هكذا سيطر الجيش بشكل كامل على مجمع الكاستيلو بحلب  نصائح للجولاني: «لا تحفر قبرَك بيدِك»  شقيق فضل شاكر يسلم نفسه إلى الجيش اللبناني  إصابة عدد من المواطنين جراء تفجير إرهابي في كفرسوسة بدمشق  منتخب سورية لكرة القدم يبدأ معسكرا تدريبيا جديدا استعدادا لملاقاة نظيره الكوري الديمقراطي وديا  

نجم الأسبوع

2011-06-23 02:14:15  |  الأرشيف

علم الجمهورية العربية السورية

الأزمنة262
كان أول علم لسورية كدولة مستقلة هو علم الوحدة العربية وهو العلم الحالي للأردن مع تبديل اللونين الأخضر والأبيض. بعد ذلك استعمل العلم الحالي للأردن وكانت النجمة البيضاء تشير إلى أن سورية هي أول دولة تستعمل ألوان الوحدة العربية (أحمر، أخضر، أبيض، وأسود). لكن هذا العلم لم يلبث أن استبدل من قبل الانتداب الفرنسي الذي استعمل علماً أزرق مع دائرة بيضاء في منتصفه والعلم الفرنسي في الزاوية العليا اليسرى. ولم يلبث هذا العلم إلا بضعة أشهر قبل أن يستبدل بعلم مقلم أخضر فأبيض فأخضر مع علم فرنسا في الزاوية العليا اليسرى. لبث هذا العلم حتى سنة 1933م حين استبدل بعلم مقلم طولياً أخضر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات حمراء في الشريط الأبيض. هذا العلم ظلّ مستخدماً حتى بعد الاستقلال بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الوحدة مع مصر وتكوين الجمهورية العربية المتحدة تشاركت مصر وسورية علماً موحداً هو علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع نجمتين خضراوين في الشريط الأبيض يرمزان إلى مصر وسورية. إلا أن الخلاف مع مصر وإنهاء الوحدة أعاد إلى سورية علمها القديم وظلت تستخدمه سورية حتى كان التقارب مع العراق الذي أدى إلى أن تتشارك الدولتان العلم نفسه: علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات خضراء ترمز إلى مصر وسورية والعراق، بعدها استخدم علم لفترة وجيزة إثر اتحاد الجمهوريات الذي ضم سورية ومصر وليبيا قبل أن تعود سورية إلى علمها الحالي بعد أن غيّرت مصر علمها أيضاً إلى علمها الحالي، العلم الحالي يحمل ألوان الوحدة العربية، حيث بنيت ألوان علم سورية أساساً على علم الثورة العربية الكبرى الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى الذي رفعه الشريف حسين. استوحيت ألوان النطاقات أصلاً من رايات الدول الإسلامية: الأبيض للأموية والأسود للعباسية والأخضر للفاطمية بينما رمز الأحمر للثورة ودم الشهداء. أخذت ألوان العلم لاحقاً معاني أخرى لدى الشعوب العربية وهي: الأحمر: يرمز إلى دماء الشهداء، الأبيض: لون يعبر عن النقاء والصفاء،الأسود في الأسفل: يعبر عن معارك العرب وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار، وهي تذكر الأجيال بهذه الأيام الصعبة التي ناضل فيها الأجداد ضد الظلم والظالمين. يربط النشيد العربي السوري اللون الأسود أيضاً برمزية بؤبؤ العيون (الشعب)، إذ يرد فيه "أما فيه من كل عين سواد ومن دم كل شهيد مداد"، الأخضر: لون حقول ووديان البلاد.
عدد القراءات : 9291

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2016
Powered by SyrianMonster - Web services Provider