دمشق    08 / 12 / 2016
المهندس خميس يخصص 700 مليون ليرة لإقامة معمل للألبان والأجبان في اللاذقية ويضع حجر الأساس للمنطقة الحرفية بالقرداحة  المبعوث الصيني الخاص إلى سورية: لا يمكن إيجاد حل نهائي وسليم للأزمة إلا عبر الحوار السياسي  بوتين يكرم الدكتورة ليزا.. والأخيرة تتوجه إلى سورية  100 ألف دولار كلفة عشاء الرئيس المكسيكي بكندا !  تنبؤات صادمة من "دليل المتشائم" للعالم في 2017  انهيارات المسلحين تتواصل: حلب ستغيّر مجرى المعركة في سورية  الخارجية الباكستانية تنفي بيعها سلاحا نوويا للسعودية  "داعش"يحاول التسلل من العراق إلى إيران  غوتيرس في الأمم المتحدة هل يكون أفضل؟  عالم مرتبك مرتبك مرتبك!.. بقلم: جميل مطر  أسباب إرسال قوات شيشانية إلى سورية  مصدر رسمي في الخارجية: دول الخليج لا تملك قرارها وتفتقر إلى أدنى نوع من الاستراتيجية السياسية المستقلة  البدء بعمليات تأهيل وإصلاح طريق مطار حلب الدولي  من قلب حلب سيعلن الأسد نصراً مدوياً  انتشال أكثر من 250 جثة لداعش في سرت الليبية  هل سيؤدي تعاون ترامب مع الروس إلى حل سوري؟.. بقلم: د. ليلى نقولا  2500 "جهادي" أوروبي في سورية والعراق  الشمال السوري.. وليس الجنوب التركي  «بورتو» و«إشبيلية» آخر المتأهلين في دوري أبطال أوروبا..«دورتموند» ينتزع الزعامة من «ريال مدريد» مع رقم قياسي  وفاة لاعب تنزاني بعد دقائق من احتفاله الغريب بالهدف!  

نجم الأسبوع

2011-06-23 02:14:15  |  الأرشيف

علم الجمهورية العربية السورية

الأزمنة262
كان أول علم لسورية كدولة مستقلة هو علم الوحدة العربية وهو العلم الحالي للأردن مع تبديل اللونين الأخضر والأبيض. بعد ذلك استعمل العلم الحالي للأردن وكانت النجمة البيضاء تشير إلى أن سورية هي أول دولة تستعمل ألوان الوحدة العربية (أحمر، أخضر، أبيض، وأسود). لكن هذا العلم لم يلبث أن استبدل من قبل الانتداب الفرنسي الذي استعمل علماً أزرق مع دائرة بيضاء في منتصفه والعلم الفرنسي في الزاوية العليا اليسرى. ولم يلبث هذا العلم إلا بضعة أشهر قبل أن يستبدل بعلم مقلم أخضر فأبيض فأخضر مع علم فرنسا في الزاوية العليا اليسرى. لبث هذا العلم حتى سنة 1933م حين استبدل بعلم مقلم طولياً أخضر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات حمراء في الشريط الأبيض. هذا العلم ظلّ مستخدماً حتى بعد الاستقلال بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الوحدة مع مصر وتكوين الجمهورية العربية المتحدة تشاركت مصر وسورية علماً موحداً هو علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع نجمتين خضراوين في الشريط الأبيض يرمزان إلى مصر وسورية. إلا أن الخلاف مع مصر وإنهاء الوحدة أعاد إلى سورية علمها القديم وظلت تستخدمه سورية حتى كان التقارب مع العراق الذي أدى إلى أن تتشارك الدولتان العلم نفسه: علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات خضراء ترمز إلى مصر وسورية والعراق، بعدها استخدم علم لفترة وجيزة إثر اتحاد الجمهوريات الذي ضم سورية ومصر وليبيا قبل أن تعود سورية إلى علمها الحالي بعد أن غيّرت مصر علمها أيضاً إلى علمها الحالي، العلم الحالي يحمل ألوان الوحدة العربية، حيث بنيت ألوان علم سورية أساساً على علم الثورة العربية الكبرى الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى الذي رفعه الشريف حسين. استوحيت ألوان النطاقات أصلاً من رايات الدول الإسلامية: الأبيض للأموية والأسود للعباسية والأخضر للفاطمية بينما رمز الأحمر للثورة ودم الشهداء. أخذت ألوان العلم لاحقاً معاني أخرى لدى الشعوب العربية وهي: الأحمر: يرمز إلى دماء الشهداء، الأبيض: لون يعبر عن النقاء والصفاء،الأسود في الأسفل: يعبر عن معارك العرب وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار، وهي تذكر الأجيال بهذه الأيام الصعبة التي ناضل فيها الأجداد ضد الظلم والظالمين. يربط النشيد العربي السوري اللون الأسود أيضاً برمزية بؤبؤ العيون (الشعب)، إذ يرد فيه "أما فيه من كل عين سواد ومن دم كل شهيد مداد"، الأخضر: لون حقول ووديان البلاد.
عدد القراءات : 9992

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2016
Powered by SyrianMonster - Web services Provider