دمشق    30 / 05 / 2015
أحمد منصور حافياً في حضرة الجولاني  فضائح جديدة ضمن مسلسل العمالة للجماعات المتطرفة والمعارضة.. بقلم: علي مخلوف  شهادات ووثائق أمريكية تبرز الوجه الآخر لـ«سلمــان»: من أفغانستان الى حضر موت  إيران العدو المشترك بين أتباع ابن تيمية والبنا وبين الكيان الصهيوني  سورية تروي تفاصيل إغتصابها على يد داعشي داخل غرفة بالقلمون  لأننا سوريون  مواجهة حرب الجيل الرابع واحتواء للفوضى.. بقلم: ميساء نعامة  في الأخطاء المحسوبة يتمدّد الإرهاب.. بقلم: د. فايز الصايغ  صالح: القرار السياسي بيد «أنصار الله»  «النصرة» تتابع تمددها في الشمال السوري  أريحا: هكذا اخترق المسلحون المدينة ... والخطر يكبر في سهل الغاب  الانتخابات التركية.. ومنعطف السياسة الخارجية  تقسيم سورية... بين الواقع والأحلام  لماذا سقطت أدلب وتدمُر؟  آل سعود يتجرعون من سمهم..  "لائحة سوداء" روسية بشخصيات سياسية اوروبية  قبرص : مخطط للهجوم على مصالح اسرائىلية  مشاورات بمشاركة الحوثيين في مسقط المبعوث الاممي يزور صنعاء  بان كي مون: أكثر من 25 ألف شخص من 100 دولة انضموا لصفوف “داعش”  اجتماع الهيئة العامة السنوية لغرفة صناعة دمشق وريفها اليوم السبت في فندق الشام  

نجم الأسبوع

2011-06-23 02:14:15  |  الأرشيف

علم الجمهورية العربية السورية

الأزمنة262
كان أول علم لسورية كدولة مستقلة هو علم الوحدة العربية وهو العلم الحالي للأردن مع تبديل اللونين الأخضر والأبيض. بعد ذلك استعمل العلم الحالي للأردن وكانت النجمة البيضاء تشير إلى أن سورية هي أول دولة تستعمل ألوان الوحدة العربية (أحمر، أخضر، أبيض، وأسود). لكن هذا العلم لم يلبث أن استبدل من قبل الانتداب الفرنسي الذي استعمل علماً أزرق مع دائرة بيضاء في منتصفه والعلم الفرنسي في الزاوية العليا اليسرى. ولم يلبث هذا العلم إلا بضعة أشهر قبل أن يستبدل بعلم مقلم أخضر فأبيض فأخضر مع علم فرنسا في الزاوية العليا اليسرى. لبث هذا العلم حتى سنة 1933م حين استبدل بعلم مقلم طولياً أخضر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات حمراء في الشريط الأبيض. هذا العلم ظلّ مستخدماً حتى بعد الاستقلال بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الوحدة مع مصر وتكوين الجمهورية العربية المتحدة تشاركت مصر وسورية علماً موحداً هو علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع نجمتين خضراوين في الشريط الأبيض يرمزان إلى مصر وسورية. إلا أن الخلاف مع مصر وإنهاء الوحدة أعاد إلى سورية علمها القديم وظلت تستخدمه سورية حتى كان التقارب مع العراق الذي أدى إلى أن تتشارك الدولتان العلم نفسه: علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات خضراء ترمز إلى مصر وسورية والعراق، بعدها استخدم علم لفترة وجيزة إثر اتحاد الجمهوريات الذي ضم سورية ومصر وليبيا قبل أن تعود سورية إلى علمها الحالي بعد أن غيّرت مصر علمها أيضاً إلى علمها الحالي، العلم الحالي يحمل ألوان الوحدة العربية، حيث بنيت ألوان علم سورية أساساً على علم الثورة العربية الكبرى الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى الذي رفعه الشريف حسين. استوحيت ألوان النطاقات أصلاً من رايات الدول الإسلامية: الأبيض للأموية والأسود للعباسية والأخضر للفاطمية بينما رمز الأحمر للثورة ودم الشهداء. أخذت ألوان العلم لاحقاً معاني أخرى لدى الشعوب العربية وهي: الأحمر: يرمز إلى دماء الشهداء، الأبيض: لون يعبر عن النقاء والصفاء،الأسود في الأسفل: يعبر عن معارك العرب وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار، وهي تذكر الأجيال بهذه الأيام الصعبة التي ناضل فيها الأجداد ضد الظلم والظالمين. يربط النشيد العربي السوري اللون الأسود أيضاً برمزية بؤبؤ العيون (الشعب)، إذ يرد فيه "أما فيه من كل عين سواد ومن دم كل شهيد مداد"، الأخضر: لون حقول ووديان البلاد.
عدد القراءات : 6684

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2015
Powered by SyrianMonster - Web services Provider