دمشق    25 / 04 / 2018
مَنْ هم المستفيدون من الإرهاب؟ .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  الصراع بين اسرائيل وايران.. فتيل الحرب يقترب من الاشتعال  مواجهات عنيفة بين شبّان فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس  الدفاعات الجوية السورية تصنع المعجزة  الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  وحدات الهندسة تعثر على عشرات العبوات الناسفة من مخلفات الإرهابيين في بلدة الرحيبة  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  المالكي يشن هجوما حادا على السعودية ويخاطب القطريين  على طريقتهم وبتوقيتهم.. رجال الجيش العربي السوري يردمون جحور الإرهاب في القلمون الشرقي بعد اجتثاثه من غوطة دمشق الشرقية  قوى الأمن الداخلي تدخل بلدة الرحيبة وسط ترحيب وفرحة الأهالي.. والمسلحون من أهالي البلدة يسلمون أسلحتهم تمهيدا لتسوية أوضاعهم  شمخاني: أي توافق أوروبي أمريكي حول الفترة المحددة في الاتفاق النووي "عدیم القیمة"  غوتيريش يشدد على ضرورة إيجاد طرق جديدة لتحقيق تسوية سياسية في سورية  تشيجوف: واشنطن وبروكسل غير مخولتين بتعديل اتفاق إيران النووي  ماذا تعني نية الغرب تفعيل آلية تسمح بالالتفاف على الفيتو الروسي بخصوص سورية؟  

نجم الأسبوع

2011-06-23 02:14:15  |  الأرشيف

علم الجمهورية العربية السورية

الأزمنة262
كان أول علم لسورية كدولة مستقلة هو علم الوحدة العربية وهو العلم الحالي للأردن مع تبديل اللونين الأخضر والأبيض. بعد ذلك استعمل العلم الحالي للأردن وكانت النجمة البيضاء تشير إلى أن سورية هي أول دولة تستعمل ألوان الوحدة العربية (أحمر، أخضر، أبيض، وأسود). لكن هذا العلم لم يلبث أن استبدل من قبل الانتداب الفرنسي الذي استعمل علماً أزرق مع دائرة بيضاء في منتصفه والعلم الفرنسي في الزاوية العليا اليسرى. ولم يلبث هذا العلم إلا بضعة أشهر قبل أن يستبدل بعلم مقلم أخضر فأبيض فأخضر مع علم فرنسا في الزاوية العليا اليسرى. لبث هذا العلم حتى سنة 1933م حين استبدل بعلم مقلم طولياً أخضر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات حمراء في الشريط الأبيض. هذا العلم ظلّ مستخدماً حتى بعد الاستقلال بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الوحدة مع مصر وتكوين الجمهورية العربية المتحدة تشاركت مصر وسورية علماً موحداً هو علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع نجمتين خضراوين في الشريط الأبيض يرمزان إلى مصر وسورية. إلا أن الخلاف مع مصر وإنهاء الوحدة أعاد إلى سورية علمها القديم وظلت تستخدمه سورية حتى كان التقارب مع العراق الذي أدى إلى أن تتشارك الدولتان العلم نفسه: علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات خضراء ترمز إلى مصر وسورية والعراق، بعدها استخدم علم لفترة وجيزة إثر اتحاد الجمهوريات الذي ضم سورية ومصر وليبيا قبل أن تعود سورية إلى علمها الحالي بعد أن غيّرت مصر علمها أيضاً إلى علمها الحالي، العلم الحالي يحمل ألوان الوحدة العربية، حيث بنيت ألوان علم سورية أساساً على علم الثورة العربية الكبرى الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى الذي رفعه الشريف حسين. استوحيت ألوان النطاقات أصلاً من رايات الدول الإسلامية: الأبيض للأموية والأسود للعباسية والأخضر للفاطمية بينما رمز الأحمر للثورة ودم الشهداء. أخذت ألوان العلم لاحقاً معاني أخرى لدى الشعوب العربية وهي: الأحمر: يرمز إلى دماء الشهداء، الأبيض: لون يعبر عن النقاء والصفاء،الأسود في الأسفل: يعبر عن معارك العرب وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار، وهي تذكر الأجيال بهذه الأيام الصعبة التي ناضل فيها الأجداد ضد الظلم والظالمين. يربط النشيد العربي السوري اللون الأسود أيضاً برمزية بؤبؤ العيون (الشعب)، إذ يرد فيه "أما فيه من كل عين سواد ومن دم كل شهيد مداد"، الأخضر: لون حقول ووديان البلاد.
عدد القراءات : 11678

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider