دمشق    29 / 09 / 2016
الخارجية الإيرانية: اتفاق إيراني تركي على التعاون لإنهاء الأزمة في سورية  تعرّف على الدول العربية التي ستُشارك بجنازة بيريز  إنجاز إستراتيجي للجيش السوري في الغوطة!  التايمز تكشف: أسلحة تركية أُرسلت الى لندن لتنفيذ اغتيالات سياسية  حلب بين الثوابت الروسية والخداع الأميركي..بقلم: عمر معربوني  شقيقتان تديران العصابة للحصول على أموال كبيرة … ضبط شبكة دولية لتهريب الفتيات خارج سورية للعمل بالدعارة  أوباما: الولايات المتحدة يجب أن تكون حكيمة بخصوص إرسال قواتها إلى سورية  نزف "سعودي أوجيه" يستمر: صرف 1300 عامل في المدينة المنورة  متوقعة هزيمتهم ... الغارديان: الغرب عاجز عن فعل أي شيء للمسلحين بحلب  عناصر في الجمارك يتحدثون عن فساد في القضاء.. ووزير المالية يعد بقرارات مفاجئة  3 آلاف طالب وطالبة إلى امتحانات الدراسات العليا الإثنين القادم  حماه والأعاصير... من «الجسد الواحد» إلى «مروان حديد»  ثورة نتنياهو العربية.. يا حيف!  دوري أبطال أوروبا بكرة القدم..«بايرن» يعود خالي الوفاض من مدريد وفوز صعب لـ«برشلونة»  الجيش السوري يطرق أبواب قلعة جيش الاسلام في دوما  واشنطن تهدّد موسكو بوقف التعاون: نحو نقل «معركة حلب» إلى مجلس الأمن  واشنطن لموسكو: قد نلجأ لخيارات «غير ديبلوماسية»  زاخاروفا: على الولايات المتحدة وشركائها إثبات صدق نواياهم في سورية  غوص في المجهول.. بقلم: سامر علي ضاحي  

نجم الأسبوع

2011-06-23 02:14:15  |  الأرشيف

علم الجمهورية العربية السورية

الأزمنة262
كان أول علم لسورية كدولة مستقلة هو علم الوحدة العربية وهو العلم الحالي للأردن مع تبديل اللونين الأخضر والأبيض. بعد ذلك استعمل العلم الحالي للأردن وكانت النجمة البيضاء تشير إلى أن سورية هي أول دولة تستعمل ألوان الوحدة العربية (أحمر، أخضر، أبيض، وأسود). لكن هذا العلم لم يلبث أن استبدل من قبل الانتداب الفرنسي الذي استعمل علماً أزرق مع دائرة بيضاء في منتصفه والعلم الفرنسي في الزاوية العليا اليسرى. ولم يلبث هذا العلم إلا بضعة أشهر قبل أن يستبدل بعلم مقلم أخضر فأبيض فأخضر مع علم فرنسا في الزاوية العليا اليسرى. لبث هذا العلم حتى سنة 1933م حين استبدل بعلم مقلم طولياً أخضر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات حمراء في الشريط الأبيض. هذا العلم ظلّ مستخدماً حتى بعد الاستقلال بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. بعد الوحدة مع مصر وتكوين الجمهورية العربية المتحدة تشاركت مصر وسورية علماً موحداً هو علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع نجمتين خضراوين في الشريط الأبيض يرمزان إلى مصر وسورية. إلا أن الخلاف مع مصر وإنهاء الوحدة أعاد إلى سورية علمها القديم وظلت تستخدمه سورية حتى كان التقارب مع العراق الذي أدى إلى أن تتشارك الدولتان العلم نفسه: علم مقلم طولياً أحمر فأبيض فأسود مع ثلاث نجمات خضراء ترمز إلى مصر وسورية والعراق، بعدها استخدم علم لفترة وجيزة إثر اتحاد الجمهوريات الذي ضم سورية ومصر وليبيا قبل أن تعود سورية إلى علمها الحالي بعد أن غيّرت مصر علمها أيضاً إلى علمها الحالي، العلم الحالي يحمل ألوان الوحدة العربية، حيث بنيت ألوان علم سورية أساساً على علم الثورة العربية الكبرى الذي يرجع إلى فترة الحرب العالمية الأولى الذي رفعه الشريف حسين. استوحيت ألوان النطاقات أصلاً من رايات الدول الإسلامية: الأبيض للأموية والأسود للعباسية والأخضر للفاطمية بينما رمز الأحمر للثورة ودم الشهداء. أخذت ألوان العلم لاحقاً معاني أخرى لدى الشعوب العربية وهي: الأحمر: يرمز إلى دماء الشهداء، الأبيض: لون يعبر عن النقاء والصفاء،الأسود في الأسفل: يعبر عن معارك العرب وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار، وهي تذكر الأجيال بهذه الأيام الصعبة التي ناضل فيها الأجداد ضد الظلم والظالمين. يربط النشيد العربي السوري اللون الأسود أيضاً برمزية بؤبؤ العيون (الشعب)، إذ يرد فيه "أما فيه من كل عين سواد ومن دم كل شهيد مداد"، الأخضر: لون حقول ووديان البلاد.
عدد القراءات : 9545

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2016
Powered by SyrianMonster - Web services Provider