الأخبار |
إثيوبيا.. توقيف عشرات الضباط بتهم فساد وانتهاك حقوق الإنسان  غوتيريش يدعو فلسطين وإسرائيل إلى ضبط النفس  إطلاق أكثر من 400 قذيفة صاروخية من قطاع غزة تجاه الأراضي الإسرائيلية  رئيس الوزراء الكندي يؤكد تلقي بلاده تسجيلات صوتية تتعلق بمقتل خاشقجي  إفلاس أم بداية الإقرار بالهزيمة في العراق؟.. بقلم: أحمد ضيف اللـه  مصدر عسكري سوري: معركة إدلب على الأبواب  عدوان مدروس وتداعيات خطيرة .. فشل اسرائيل في خطف قياديين من حماس  قطار التطبيع.. جسر اقتصادي وسياسي مع اسرائيل.. يخترق العواصم المعتدلة!!  لماذا انتهى شهر العسل بين ماكرون وترامب؟  مهمة ماي «الصعبة»: الاتفاق مع بروكسل... والحفاظ على الحكومة  جهد ديبلوماسي «صامت» بين واشنطن وأنقرة: «داعش» يواصل هجماته شرق الفرات  «الحشد» أعلن مقتل وإصابة 20 داعشياً في الجانب السوري … «قسد» لم تبدأ بعد المعركة البرية الجديدة ضد داعش شرق دير الزور!  أبواب الحُديدة لا تُفتح: عودة الزخم إلى حراك وقف الحرب  "جنون الحب"... ياباني يتزوج من صورة "ثلاثية الأبعاد"  صراع «رايات» في الشمال بعد تعديلات «الإنقاذ» على علم الانتداب الفرنسي! … الجيش يكثف استهدافه لخارقي «اتفاق إدلب» رغم الظروف الجوية  فرنسا تحاكم أما تركت رضيعها في صندوق سيارة عامين  مقتل 10 أشخاص بهجوم مسلح شمال بغداد  حقيقة وفاة إليسا في دبي  «النصرة» تستغل المعابر لفرض «الإتاوات» وتخنق الشمال اقتصادياً  الدولية للطاقة: روسيا المورد الرئيسي للغاز إلى أوروبا حتى عام 2040     

شاعرات وشعراء

2018-09-02 11:35:22  |  الأرشيف

الخلود يواجه الفناء في كتاب الأنتروبيا والشعر

إن بحث الإنسان عن الخلود جعله يعتقد أن بوابة الشعر هي بوابة الخلود التي تحفظ للإنسان ذكره عبر العصور.. من هذه الفكرة ينطلق الباحث والأديب محمود نقشو في كتابه العلمي والأدبي (الأنتروبيا والشعر) الصادرعن الهيئة العامة السورية للكتاب.
 
والأنتروبيا بحسب الباحث هي الميل إلى الانفلات والتبدد والفناء “حيث كل ضوء يرافقه ظل وكل حياة ينتظرها موت وكل طاقة مبذولة يلاحقها التبدد والتناقص والفناء وعليه فإن الأنتروبيا تمثل الحصيلة الكونية من الطاقة المبددة عشوائيا وغير القابلة للاستغلال”.
 
ويبحث الكتاب في هذه الحقيقة علميا ليتجه إلى أثرها النفسي والفلسفي في الأدب والفن عموما وفي الشعر خصوصا موضحا أن مصطلح أنتروبيا ظهر لأول مرة عند الشاعر الاغريقي هسيود.
 
وينطلق الباحث من فكرة الخلود المضادة للانتروبيا والتي شغلت الفكر الإنساني منذ فجر الحضارات فوقوف الإنسان أمام حقيقة الأنتروبيا والنهاية والموت الحتمي لكل حي جعله يفكر بالبحث عن نقيضها أي الخلود كما روتها قصة خروج الإنسان من الجنة ثم الطوفان البابلي وطوفان نوح وملحمة جلجامش وسعي بطلها وراء عشبة الخلود.
 
ويرى الباحث أن خلود الشعر بنظر الشعراء حل بديل للخلود الحقيقي لأنه لا يخضع لاعتبارات واضحة ومحددة وقوانين ثابتة بل لأمور متغيرة ومفتوحة على التجديد في الأشكال والمضامين مع مرور الزمن وتغيراته.
 
ويرى نقشو أن العلاقة بين الفجائع والمحن التي يمر بها المبدع تتناسب طردا مع مستوى الطاقة المتولدة في الدماغ فسر خلود المتنبي يكمن في طاقة عقله الخارقة والتي فجرتها ظروف حياته المأساوية حسب راي طه حسين ولو عاش حياته ومعاناته شخص آخر فربما كنا أمام متنب آخر.
 
كما يبحث الكتاب في علاقة الأنتروبيا بالإبداع والخيال المبدع “فالعملية الإبداعية تكون مصحوبة بتوتر وقلق يشعر معها المبدع أنه فقد توازنه وأن رغبة شديدة تدفعه لخفض التوتر وإعادة الاتزان”.
 
ويتطرق نقشو في الباب الأخير من كتابه إلى الشعر بوصفه مخلصا للبشرية أو الشعر من أجل عالم أفضل فالشاعر “يبدأ الخلق بشيء غامض يريد أن يقوله وحين ينتهي يجد أن لا صلة بين ما أراد أن يقوله وبين ما قاله في القصيدة”.
 
ويؤكد نقشو أن الشعر ضرورة لإعادة ترتيب العالم وانتظام الفوضى كما انه ضرورة إنسانية وليس المقصود هنا الشعر الرديء الذي تروجه وسائل الإعلام أو وسائل تواصل الفضاء المفتوح في الانترنت إنما الشعر الحقيقي الذي يتسم بسمة الخلود وما زالت هناك أصوات عربية حقيقية وعلامات بارزة في الشعر.
 
يذكر أن محمود نقشو عضو في جمعية الشعر باتحاد الكتاب العرب وهو مهندس كيميائي له سبع مجموعات شعرية مطبوعة منها أوراق خريف آخر وسقط الرؤى وكتاب بحثي بعنوان شعراء دمشق إضافة لمقالات عديدة منشورة في الأدب والعلوم.
 
 
عدد القراءات : 1864

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018