دمشق    19 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

ثقافــــة

2018-05-14 15:53:43  |  الأرشيف

50 عملا فنيا في المعرض السنوي لنقابة الفنانين التشكيليين بحمص

احتضن المعرض السنوي الذي أقامته نقابة الفنانين التشكيليين بحمص خمسين عملاً فنياً بإبداع أنامل ستة وثلاثين فناناً وفنانة تشكيلية من المحافظة جسدوا من خلالها الطبيعة الجميلة والصامتة والمرأة ومختلف الحالات الإنسانية.
 
 
 
وتميز المعرض الذي استضافته صالة “صبحي شعيب” للفنون التشكيلية بتنوع الأساليب الفنية والمدارس من تعبيرية وتجريدية وواقعية وكلاسيكية بألوان تمازج فيها البرونز مع الخشب مع الألوان الحية الأخرى لتسطع في أروقته فتزيده بهاء الموضوعات.
 
وأوضح اميل فرحة نقيب الفنانين التشكيليين بحمص في حديث لـ سانا الثقافية أن معرض هذا العام تميز بالمشاركة النسائية وخاصة المصورات والنحاتات وبالأعمال الفنية المتنوعة الأساليب والمدارس فضلاً عن بعض الأعمال النحتية لمجموعة من النحاتين على مختلف الخامات من خشب ورخام وحجر وصور فوتوغرافية تميزت بالدقة والروعة في اختيار الموضوعات.
 
الفنانان التشكيليان شادي أسعد وميساء العلي وصفا المعرض بالمميز من حيث تنوع الموضوعات والمشاركة الفاعلة من معظم الفنانين التشكيليين بحمص تأكيداً منهم على أن الفن يعني الحياة واستمراريتها وخاصة في حمص التي أنتجت منذ بدء الحضارات أرقى معاني الفن الذي تجلى في منحوتات تدمر وعظمة فنها الذي تشهد عليه البشرية.
 
علا مندو ومنذر زيود ونسرين يوسف طلاب في جامعة البعث أشاروا إلى أهمية هذا المعرض من حيث الإبداع في الموضوعات التي يقدمها عن مختلف الحالات الإنسانية ومن حيث الألوان التي أحسن الفنانون في التعبير من خلالها عما يجول في مكنوناتهم الفلسفية والسريالية فيما أبدى آخرون إعجابهم بالمنحوتات التي تميزت بحرفية متقنة.
عدد القراءات : 4161

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider