دمشق    19 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

أخبار سورية

2018-01-14 04:31:08  |  الأرشيف

استكمل عملياته في حرستا.. واستعاد كل النقاط التي تراجع عنها بريف إدلب … مدحلة الجيش تتحرك في ريف حلب الجنوبي الشرقي

لم تفلح حالة الاستنفار والنفير والحشد والتهويل التي قادتها معسكرات الإرهابيين وداعميهم، في وقف الزحف الإستراتيجي للجيش العربي السوري وحلفائه، صوب تحقيق هدفه النهائي في أبو الظهور، لتعلن صفحاتهم وقادتهم عن الهزيمة المدوية، التي ستفضي إلى قسم ظهر الإرهاب في الريف الإدلبي الشرقي، واستعادة الجيش لأحد أهم المناطق الإستراتيجية شمالاً.
وفي عملية خاطفة شنتها وحدات من الجيش العربي السوري والحلفاء، انطلاقاً من مواقعها في محيط جبل الأربعين بريف حلب الجنوبي، سيطرت وحدات الجيش حسبما ذكر «الإعلام الحربي المركزي» على قرى: بردة، تل حطابات، بطرانة، جعفر منصور، رجيلة، ارجل، غريرفة، منبطح، وصولاً إلى بلدة تل الضمان غرب خناصر، لتلتقي هذه الوحدات، بقوات الجيش والحلفاء التي تقدمت بدورها من تل أحمر جنوب غرب خناصر وسيطرت على عدة قرى أيضاً وصولاً إلى بلدة تل الضمان، وذلك بعد اشتباكات مع جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها.
وبحسب «الإعلام الحربي» فإن قوات الجيش والحلفاء تعمل على تمشيط القرى والمناطق التي تقع إلى الشمال الشرقي من القرى التي سيطرت عليها على أطراف طريق خناصر تل الضمان جبل الأربعين، حيث يبلغ طول هذا الطريق نحو 45 كلم، وتنبع أهميته كونه يؤمن منطقة ريف حلب الجنوبي الشرقي بشكل كامل والتي تضم عشرات القرى والمناطق.
وأكد مصدر إعلامي لــ«الوطن» أن الجيش استعاد بمؤازرة القوات الرديفة وسلاحي الجو والمدفعية كل النقاط في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد اشتباكات مع الإرهابيين تكبدوا خلالها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.
وبيَّن أن تهويلاً إعلامياً كبيراً رافق هجوم «النصرة» والميليشيات المرتبطة بها على مواقع ونقاط الجيش في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، قبل أن يستعيدها الجيش من قبضة «النصرة»، وذلك لرفع معنويات الإرهابيين المنهارة بسبب الضربات الموجعة التي تلقوها على أيدي الجيش والقوات الرديفة خلال الأيام الماضية، وللتقدم الكبير الذي أحرزته القوات العاملة في أرياف إدلب وحماة وحلب ووصولها إلى أطراف مطار أبو الظهور العسكري.
بدورها نقلت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي عن تنسيقيات المسلحين إقراراها بفشل معركتي «رد الطغيان» و«إن اللـه على نصرهم لقدير» اللتين أطلقتهما الميليشيات المسلحة لمحاولة التصدي للتقدم الكبير للجيش وحلفائه، وقالت التنسيقيات إنه رغم إعلان استعادتها لبعض القرى إلا أنها خسرتها بعد ساعات.
سخونة معارك الشمال قابلتها سخونة مماثلة في محيط العاصمة، حيث ذكرت مصادر أهلية، أن سلاح الجو الحربي واصل أمس استهداف النقاط الأمامية للميليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية، تزامناً مع اشتباكات عنيفة شهدها محور حرستا وفي مزارعها بين قوات الجيش وتلك التنظيمات والميليشيات.
إلى ذلك نقل الإعلام الحربي المركزي أمس، خبر مقتل مسؤول المعارك الأخيرة التي شنتها الفصائل المسلحة على محور إدارة المركبات المدعو «أبو نادر العص»، بنيران الجيش السوري في محيط مشفى الشرطة في حرستا.
وبعيداً عن إنجازات الميدان، عاودت أنقرة تهديداتها بقيامها بعملية عسكرية في مدينة عفرين شمال سورية، وتوعدت «حزب الاتحاد الديمقراطي – با يا دا» الكردي بالتدمير في المدينة بحال عدم استسلام مسلحيه.
ونقلت وكالة «الأناضول» للأنباء، عن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، موجهاً حديثه لواشنطن: «أميركا تظن أنها أسست جيشاً ممن يمارسون السلب والنهب، وسترى كيف سنبدد هؤلاء اللصوص في أقل من أسبوع».

عدد القراءات : 3577
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider